السيد بركات يوقع على مبادرة المنظمة العالمية للصحة حول الحق في الرؤية

السيد بركات يوقع على مبادرة المنظمة العالمية للصحة حول الحق في الرؤية

وقع وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات  السيد سعيد بركات اليوم الأربعاء بالجزائر على وثائق حول انضمام الجزائر إلى مبادرة منظمة الصحة العالمية حول الحق في الرؤية “الرؤية 2020”.

و جرت مراسم التوقيع بحضور مسؤول الاتصال بمنظمة الصحة العالمية بالجزائر  الأستاذة مليكة لعجالي و إطارات الوزارة.

و تعد “الرؤية 2020” مبادرة عالمية أطلقتها منظمة الصحة العالمية في 1999 مع الوكالة الدولية من أجل الوقاية ضد العمى و مؤسسات أممية أخرى  كما تهدف إلى القضاء على الأسباب الرئيسية للعمى الذي يمكن تجنبه في آفاق 2020.

و في 2008 أطلقت الجزائر تحقيقيا وطنيا خص 22.181 شخص تتراوح أعمارهم بين 40 عاما فأكثر لتحديد التفشي الشامل لأمراض العيون الساسية التي قد تسبب في العمى.

و أوضح نائب مدير الأمراض غير المعدية بالوزارة  الدكتور يوسف طرفاني أن الميزانية التي خصصت لهذا التحقيق الأول من نوعه قدرت ب 15 ملايير دج.

و حسب النتائج الأولية تبين أن الساد يعد السبب الرئيسي في العمى بنسبة 8ر13 بالمئة و زرق العينين (6ر4 بالمئة) و التهاب شبكة العين جراء الإصابة بداء السكري (4ر2بالمئة) و الانحلال الخلوي المتعلقة بالتقدم في السن (1ر2 بالمئة) و الأسباب القرنية (7ر1 بالمئة) و الرمد الحبيبي (7ر0 بالمئة).

و في كلمة وجيزة ألقاها  أكد السيد بركات أنه سيشرع في تطبيق مخطط عمل وطني للتقليص من نسبة العمى على أساس النتائج النهائية لهذا التحقيق الجاري.

كما أبرز السيد بركات أهمية هذا التحقيق الذي سيسمح “بتحديد المعالم وإعداد استراتيجية تخص كافة التراب الوطني” داعيا الباحثين إلى “دراسة التحولات الوبائية إلى جانب التكفل بها”.

و في رده على سؤال حول إنشاء وكالة وطنية لزرع الأعضاء  قال أن هذه المبادرة لا تخص وزارة الصحة وحدها بل ستستشير كافة القطاعات المعنية مضيفا أن الجزائر ستأخذ بعين الإعتبار تجربة البلدان الأخرى لا سيما المجاورة منها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة