السيد تواتي يؤكد مشاركة الجبهة الوطنية الجزائرية في الانتخابات الرئاسية المقبلة

  • أكد السيد موسى تواتي رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية أن حزبه سيقدم مرشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة طبقا لما قررته هيئات الحزب. وأوضح السيد تواتي في ندوة صحفية عقدها اليوم الاربعاء بالجزائر العاصمة أن تحضيرهياكل الحزب لهذا الاستحقاق سيكون انطلاقا من الندوة الوطنية التي ستعقد
    يوم 18 ديسمبر المقبل بتيبازة. وأبرز أهمية مشاركة المواطنين “بقوة” في هذه الانتخابات مؤكدا ان “للصحافة مسؤولية كبيرة” في حث وتشجيع المواطنين على التصويت في هذا الاستحقاق من خلال “عدم التقليل من وزن أي مترشح وترك القرارالسيد للشعب”. وحول الموقف من حضور ملاحظين دوليين أوضح السيد تواتي أن التجربة السابقة
    بهذا الشأن تثبت “عدم جدوى” استقدام مراقبين دوليين معتبرا ذلك “مضيعة لاموال طائلة دون تحقيق آثار ايجابية واثراءات ملموسة للتجربة”. وحسب السيد تواتي فان المراقبة الحقيقية لصناديق الاقتراع “ينبغي أن يضطلع بها الشعب الجزائري” مشيرا الى أن قوة المشاركة في الانتخابات كفيلة “بفرض رأي
    الاغلبية وافشال أي محاولة لتحويل أصوات الناخبين”. أما بشأن الوضع الداخلي للحزب قال السيد تواتي “ليس عندنا ما يعرف ب(الحركة) التصحيحية” مشيرا في هذا الصدد الى أن معظم نواب الحزب “ملتزمون ومتمسكون بتعهداتهم” وأن من “تنكروا لهذه التعهدات الشرفية لايمثلون الا انفسهم”.  وفي نفس السياق أكد رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية أن القيادة المنبثقة
    عن المؤتمر الاخير للحزب هي “القيادة الشرعية والثابثة”.
    واج

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة