السيد خليل والوزير الكوبي للتجارة الخارجية يستعرضان التعاون الطاقوي

تحادث وزير الطاقة والمناجم السيد شكيب خليل اليوم الاحد بالجزائر مع الوزير الكوبي للتجارة الخارجية و الاستثمارات الاجنبية السيد رودريغو مالمييركا دياز.

واوضحت وزارة الطاقة و المناجم في بيان لها ان المحادثات بين الطرفين تناولت اساسا دراسة فرص التعاون بين البلدين في مجال المحروقات.

وللتذكير فان زيارة الرئيس الكوبي للجزائر في فيفري الماضي كانت فرصة لدعم التعاون الثنائي في عدد من الميادين.

وقد سمحت مذكرة تفاهم حول التشاور السياسي الثنائي المبرم في ماي 2007 بتعزيز آليات التشاور و التنسيق بين البلدين على كافة الاصعدة.

 كما سمحت الدورة ال15 للجنة المختلطة الجزائرية-الكوبية المنعقدة في جانفي 2008 بهافانا من جهتها  بالتاكيد على تمسك البلدين بانجاز مشاريع تعاون في عدة قطاعات.

وفي مجال التجارة اكدت كل من الجزائر و كوبا التزامهما من خلال اتفاق وقع بهافانا في 2001 بانجاز عمليات شراء و بيع البترول و مشتقاته مقابل الادوية و اللقاحات و التجهيزات و السكر الطبيعي.

وبهذه المناسبة تم التوقع على محضر متعدد الاطراف اتفق الطرفان بموجبه على سلسلة من الاجراءات في مجال العلاقات الاقتصادية و التجارية و المالية من بينها المشاركة في التظاهرات و العروض المنظمة في البلدين.

وبمقتضى هذا المحضر اكد البنك الخارجي الجزائري و البنك الوطني الكوبي التزامهما بدعم العلاقات المالية و العمل على تحسين الاليات البنكية و الانظمة المعلوماتية.

ومن جهة اخرى ابرم الطرفان خلال الجلسة ال13 للجنة المختلطة في 2005 عقد تعاون اقتصادي و تجاري و علمي و تقني و ثقافي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة