السيد مساهل يتوجه إلى أديس أبابا للمشاركة في اجتماع مجلس السلم و الأمن للاتحاد الأفريقي

علم لدى وزارة الشؤون الخارجية أن الوزير المنتدب المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية السيد عبد القادر مساهل توجه اليوم السبت إلى أديس أبابا (إثيوبيا) للمشاركة في الاجتماع الاستثنائي لمجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي.  و أشار المصدر إلى أن هذا الاجتماع الذي تفتتح أشغاله يوم الاثنين سيدرس الأوضاع السائدة في كل من موريتانيا و جمهورية الكونغو الديمقراطية و الصومال.و يتبع اجتماع مجلس السلم و الأمن الإفريقي بأديس أبابا الاجتماع الذي نظم بنيويورك يوم 22 سبتمبر الماضي على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة.  و كان مجلس السلم و الأمن خلال اجتماع نيويورك قد جدد في بيانه الختامي مواقف الاتحاد الإفريقي إزاء مختلف المسائل التي درسها لاسيما التطورات في موريتانيا و الصومال و كان المجلس قد دعا إلى عودة النظام الدستوري في موريتانيا كما أنه حث كل الأطراف الصومالية على السعي سويا إلى التطبيق الناجح للاتفاقات الموقعة و الالتزامات المتخذة بغية المضي قدما بمسار السلام و المصالحة بهذا البلد.  و أشار مجلس السلم و الأمن من جديد إلى ضرورة نشر بهذا البلد قوة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة لتحل محل بعثة الاتحاد الإفريقي لحفظ السلام في الصومال “أميصوم” و تدعم الاستقرار و البناء على المدى الطويل في الصومال.  و فيما يتعلق بالوضع في جمهورية الكونغو الديمقراطية  أشار المصدر إلى أن اجتماع أديس أبابا سيمكن الوزراء من الوقوف على آخر المستجدات و الجهود المبذولة بغية إيجاد حل كفيل بجعل هذا البلد في منأى عن محن جديدة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة