الشابة نوال: لو كنت مذنبةً لكان مصيري السجن، وحسبي الله في من ورطوني

الشابة نوال: لو كنت مذنبةً لكان مصيري السجن، وحسبي الله في من ورطوني

قلت كل ما أعرفه لقاضي التحقيق بالمحكمة، والمتهم استغل اسمي وشهرتي للإيقاع بضحاياه…

 اتهمت مغنية ”الراي” الشابة نوال، في أول تصريحٍ لها بعد المداولة في قضية السطو والإحتيال وسرقة المركبات الفاخرة التي زجّ باسمها فيها، أطرافا من داخل الوسط الفني، بمحاولة إقحامها في القضية، في الوقت الذي جدّدت فيه قولها أنها مجرد شاهدة أدلت بما تعرفه أمام قاضي التحقيق في الغرفة الخامسة بمحكمة الحراش، رافضةً الغوص في أية تفاصيل تخص حيثيات القضية المنظور فيها، والتي ما تزال محل تحقيق ومتابعة إلى أن يبت فيها القضاء حكما نهائيا.

 تأسفت الشابة نوال في لقاء حصري لها مع ”النهار” أول أمس، للطريقة التي أقحم بها اسمها في قضية، قالت عنها  أنها لا ناقة لها فيها ولا جمل – على حد تعبيرها -، مشدّدة أن بعض وسائل الإعلام، كتبت عنها بـ”السمع” بدون التأكد من حقيقة موقفها في القضية، مؤكدة أن البعض ألصق بها تهما خطيرة، كان الهدف منها تشويه سمعتها وصورتها أمام جمهورها، قبل أن تضيف:”فوضت أمري لله وفي هاذ الدنيا يا شاري دالة وربي وكيلهم”.

ونفت الشابة نوال في ذات السياق، أن يكون قد تمّ الزّج بها في السجن – كما تم الإيحاء إليه -، مؤكدةً: ”لو كنت مذنبة أو متهمة لكان مصيري ذلك، إنما أنا مجرد شاهدة في القضية، والدليل أنني أمامكم، وسبق أن أجبت على اتصالات جريدتكم”. وروّت نوال ما حدث باقتضاب، وذلك بناءً على طلب دفاعها، إلى أن ينتهي سريان التحقيق، حيث صرّحت:”لقد ذهبت إلى محكمة الحراش كشاهدة لسبب بسيط، كوني أنا من قمت بالتبليغ عن هذه الشبكة، وعندما استجوبني قاضي التحقيق، قلت له كل ما أعرفه، وللأسف ولسرية التحقيق، لا يحق لي الإدلاء بأية معلومات، كما أحب أن أؤكد أنه ليس لدي أية علاقة بالشخص الذي دبّر وخطّط لكل شيء، فأنا مغنية معروفة وكل يوم ألتقي أناسا مختلفين بحكم عملي في مجال الوسط الفني، وهذا الشخص سبق له وأن عبّر لي عن إعجابه بأغانيّ، لكن لم أكن على علم بتطور الأمور إلى هذا الحد، أو أن يقوم أحدهم باستغلال إسمي وشهرتي لتوريطي في قضية خطيرة كهذه”!. وأكدت المتحدثة خلال لقاء ”النهار” بها، أن هذه القضية أبانت لها صديقها من عدوها، ”فمن كنت أتوقع أن يقفوا إلى جانبي لم أجدهم في وقت شدتي، والعكس صحيح” – تقول الشابة نوال -، التي صرّحت أن الفترة المقبلة ستعوّض فيها كل ما فاتها، ومنها التحضير لـ”ألبوم لايف” سيضم أغنية واحدة جديدة من كلمات وألحان حميدة بلعروي، بينما ستكون بقية الأغاني عبارة عن إعادة لمجموعة من الأغاني، أما عن إنتاجها الأخير والمتمثل في ألبوم ”منين تمعنوا عليّا نفهمها طايرة”، فأكدت نوال أن العمل أخذ حقه في السوق، وهي تريد الفترة القادمة للعمل والفن فقط، ويكفي ما حصل لها.


التعليقات (12)

  • جابر

    المحيط الذي تعيشين ****ه للاسف نتن وعفن .والناس الذين دخلو السجن هم اصدقاؤك واحبابك …والمال الذي تحصلين عليه لقاء غناؤك والرقص هو مال حرام في حرام…….
    معلومة ..ثبت علميا ان الموسيقى والغناء يؤثران على الدماغ ..و يجعل الانسان لا يفرق بين ابيه وصديقه بل يبعد البعيد ويقرب البعيد ..مثلا ..شاب كثير السماع للاغاني ..يصبح يفضل الصديق عن ابيه و زوجته عن امه و صديقته عن زوجته و ابن جاره عن ولده ..هذا كله بسبب تاثير الموسيقى والغناء في الدماغ .

  • اى شابة هده.!!!!!!!!!!!!!!!!!!!…….

  • حُّرة

    ولله منعرفها شكونها هذي شابة جديدة ،لُكان ركي في داركم مستورة واحد ما يورطك بصح انت حبيتي الفضايح ……

  • elfhel

    wallah ma chabba , …

  • احمد

    الله يهدينا و يهدي كل ظال الى الطريق المستقيم … قولوا آمــــــــــــن

  • mohammed

    من هادي شاب نوال لا اعرفها ومنسعش بيها تمامن

  • manel m

    cha katro chabat madloumet hado liyam ri lah ysalak hasbiya lah wani3ma lwakil karabat lhayate azawjiya

  • أحمد أمين

    خسارة .. يانهارنا تنزل بنا إلى هذا الحضيض.

  • zizou

    andha …. outgoul nwakal rabi
    Rabi Yahdiha InchaLLah

  • oeb

    خصرة ****ها كلمة فنانة

  • deçue

    pauvre Algérie,quand tous le monde se met a critiquer et a juger tous le monde !!on ne laisse rien au bon Dieu!!!!!!!

  • siyam

    la question que je me pose, c est pouquoi cette chanteuse a dénoncé le réseau de vol de voiture??
    les gens du milieu “aristique” bienque que cette femme je ne la reconnais pas du milieu, ont l intélligence d etre tres loin de tout ce qui pourra nuire a leur réputation
    bizare l histoire de cette femme!

أخبار الجزائر

حديث الشبكة