الشاب أنور للنهار: الجمهور الإماراتي فاجأني بحبه للراي

الشاب أنور للنهار: الجمهور الإماراتي فاجأني بحبه للراي

عاد المطرب الجزائري الشاب أنور قبل شهر من الإمارات العربية المتحدة أين شارك في فعاليات الأسبوع الثقافي الجزائري هناك مع نخبة من الفنانين الجزائريين،

وهي الزيارة الأولى بالنسبة له والتي يقول عنها أنها كللت بنجاح كبير ومنقطع النظير جعلت عينه موجهة بعد هذه المشاركة إلى الدول العربية حيث برمج فيها عدة مشاريع كشف عنها بالإضافة إلى أمور أخرى في الحوار التالي..

علمنا أنك كنت في الإمارات للمشاركة في فعاليات الأسبوع الثقافي الجزائري، فكيف تقيم هذه الخرجة؟
بالفعل سافرت مع بعض الفنانين في نوفمبر الماضي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة لإبراز ثقافتنا وفننا هناك في إطار الأسبوع الثقافي الجزائري، والحمد لله كانت تجربة جيدة بالنسبة لي في أول زيارة للإمارات، حيث أحييت ثلاث حفلات في دبي، أبو ظبي والشارقة، وهاته الأخيرة كانت الأبرز من خلال النجاح الكبير المحقق فيها.

وهل غنيت كل ما قدمته طيلة مشوارك الفني؟
نعم، من أغنية “لالة لعروسة”حتى ألبومي الأخير، وأكثر ما أعجب الجمهور العربي هناك أغنية”وهران وهران”و “ياريت لقيت اللي يخبرها”التي هي إعادة لأغنية راغب علامة، بالإضافة إلى الأغاني المغربية الخفيفة، والحقيقة أنني تعجبت من حب الإماراتيين والعرب للراي حيث اكتشفت حفظهم للعديد من الأغاني التي قدمتها.

من رافقك من المطربين الجزائريين؟
كنت مع عبدو درياسة، نادية بارود ، نعيمة عبابسة، فرقة الفردة لبشار وفرقة المحافظة على التراث لمنطقة النمامشة.وبصراحة كل واحد أدى ما عليه ولقي اعجاب الجمهور.

بعد كل هذا النجاح، ألم تفكر في بعض المشاريع هناك؟
بالتأكيد، حيث وصلتني عدة عروض لإحياء حفلات كثيرة عبر مختلف الدول العربية وكذا تصوير فيديو كليبات مع مخرجين عرب،لكن نظرا لضيق الوقت وارتباطاتي الكثيرة بالجزائر، فضلت تأجيل الفكرة وعدت على السريع لإنهاء كل ما ينتظرني ومنه الألبوم الجديد وبعدها سأعود لدبي.

على ذكر جديدك أين وصلت فيه؟
لم أجهّز منه ولا أغنية، حيث لازلت أدرس كل ما يقدم لي من كتّاب الكلمات لأنتقي الأفضل وما يناسبني وبعدها أدخل الأستوديو مع نهاية الشهر الحالي أو بداية فيفري لتسجيل الألبوم الذي سيحتوي كالعادة على أغاني من مختلف الطبوع بين الراي والعاطفي والمغربي .

وهل ستقدم فيه “ديو”أم أنك تفضل دائما الغناء بمفردك؟
بالنسبة للأغنية الثنائية لم تخطر على بالي بعد، وإن شاء الله عندما أجد الصوت المناسب لي سواء رجالي أو نسوي سأقدمها.

أنور أنت من أكثر ضحايا الإشاعات ودائما نسمع عن زواجك حتى في حصص تلفزيونية، ويصدم ذلك معجباتك فأين هي الحقيقة؟
والله لم أتزوج بعد ولا زلت عازبا برغم كل ما يقال هنا وهناك، وهذه هي الحقيقة لا غير.

ولا حتى خطيبة أو حبيبة في حياتك؟
صدقني، لا توجد أية فتاة في حياتي، ولم أعثر بعد على بنت الحلال وإن شاء الله عندما أجدها سأعلن أمام الملأ زواجي.

شكرا لك أنور وبماذا تريد أن نختم؟
أنا الذي أشكركم على هذا الإهتمام والسؤال عنا، وتحيتي لكل القراء وجمهوري الحبيب وإن شاء الله تعود الأمور على ماكانت عليه في بلادنا ويعم الخير وتعود علينا سنة 2008 بالمزيد من النجاحات على كل الأصعدة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة