الشاب أنور يعود بشريط لأغاني بلخياط وأحمد وهبي

الشاب أنور يعود بشريط لأغاني بلخياط وأحمد وهبي

يعول مع بداية السنة الجديدة 2010

، الجوهرة التلمسانية الشاب أنور العودة إلى الساحة الفنية الجزائرية والدولية بقوة، خاصة بعد غياب دام عدة سنوات، بعدما كان اسمه ضمن الأسماء الفعّالة جدا في إثراء الساحة الفنية الجزائرية بأشرطة وأغاني جميلة جدا من التراث الجزائري والتلمساني بالخصوص، كما اختص في النوع المغربي الجميل. الشاب أنور المعروف جدا بإعادته الكثيرة وتألقه بأغاني راغب علامة خاصة في التسعينات، صرح في لقائه بـ”النهار”، أنه مشغول جدا هذه الأيام في تسجيل أغاني ألبومه الجديد الذي يعول عليه كثيرا لاسترجاع مكانته في الساحة الفنية الجزائرية، بعد غياب دام عدة سنوات. الألبوم فيه أغاني وكلمات لأول مرة من كلمات وألحان المغني نفسه، بالإضافة إلى إعادته لأغنية كلاسيكية للمطرب المغربي الكبير عبد الهادي بلخياط”ما داقتش بيا”، بالإضافة إلى بحثه وعدم استقراره بعد على أغنية المطرب الجزائري الكبير المرحوم أحمد وهبي، حيث قال أنور لـ”النهار” من كثرة جمال كل أغاني المرحوم أحمد وهبي، لم أستقرعلى اختيار الأغنية التي سأعيدها وأنا محتار في كل الأغاني…كلها جميلة وصعب جدا الاختيار فيما بينها”. أما عن حفلاته خاصة ونحن على أبواب رأس السنة الميلادية 2010، قال المطرب أنور أنه فضّل إحياء مجموعة من الحفلات هنا على مستوى العاصمة، ليعود مباشرة إلى تلمسان لإنهاء تسجيل أغاني ألبومه الجديد، ليطير بعد ذلك إلى مدينة تولوز الفرنسية، أين تنتظره حفلة للجالية الجزائرية هناك، وفي الأخير وعدنا الشاب أنور بزيارة قريبة لمقر الجريدة، لتقديم جديده وآخر أخباره.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة