الشاب خالد مسؤوليتنا أنا ومحمد منير كبيرة يوم 12 نوفمبر، والسفارة المصرية ببلجيكا منحتني فيزا مجانية لمصر

الشاب خالد مسؤوليتنا أنا ومحمد منير كبيرة يوم 12 نوفمبر، والسفارة المصرية ببلجيكا منحتني فيزا مجانية لمصر

ثمَّن ملك الراي

، الشاب خالد أبعاد ومعاني الحفل الغنائي الذي سيحييه يوم 12 نوفمبر الداخل بالقاهرة، رفقة الفنان المصري محمد منير، وقال خالد في اتصال له مع ”النهار” عشية احتفالها بمرور سنتين على صدورها، إن الهدف من هذا الحفل، هو التقليل من حدة الإحتقان الرياضي بين الجزائر ومصر، وحث مناصري ”الخضر” و”الفراعنة”، التحلي بالروح الرياضية لتقديم مباراة في المستوى المطلوب على حد تعبيره.

وكشف الشاب خالد أنه كان من أول المرحبين بهذا الحفل، الذي ستنظمه جريدة ”أخبار اليوم المصرية” يوم 12 نوفمبر، أي قبل 48 ساعة من إجراء المقابلة الحاسمة بين المنتخب الجزائري والمصري، وقال ملك الراي في هذا الصدد:”قبلت الدعوة وألغيت بعض الحفلات التي كنت قد ارتبطت بها من أجل تجسيد معاني هذا الحفل، لأن الشعوب ليست لها عنصريه في الفن، وبالتالي، سيكون الأمر سهلا بالنسبة لي وللفنان محمد منير، لحقن هذا العنف والجدل الإعلامي بين البلدين، وأتصور أن أصحاب المبادرة أحسنوا اختيار محمد منير، لأنه فنان محبوب جدا في مصر، وأتصور أن الشعب المصري يقدرني ويقدر فني، لذا، سننجح إن شاء الله في إطفاء هذه المعركة لتمر المقابلة بسلام”.  ومن جهة أخرى، إستبعد ”الكينغ” خالد أن يحضر المقابلة، لأنه سيسافر في اليوم التالي إلى فرنسا لارتباطه ببعض الحفلات، منها حفل ضخم بمدينة ”لاس فيڤاس” يوم 17 نوفمبر، سيخصص ريعه للطفولة المحرومة في المغرب العربي، قبل أن يضحك خالد ضحكته المعروفة قائلا:”حضرت مرة واحدة مباراة في كرة القدم، حين لعب المنتخب الوطني مع فرنسا سنة، 2002 وقررت ألا أدخل أي مقابلة أخرى بعدها، لأن أعمال الشغب كثيرة في مثل هذه الأماكن”، وشدد الشاب خالد عبر اتصاله مع ”النهار” قائلا :”على مناصري المنتخب الوطني تحكيم العقل ونبذ كل أشكال العنف، وأن نضع العنصرية على جنب، حتى نعطي صورة جيدة للعالم، وطبعا أتمنى فوز الخضر، كما يتمنى المصريون فوز منتخبهم، وهذا حق مشروع للجانبين، فالشعب الجزائري من حقه الفرح وذوق نشوة الإنتصار، بعد أن ودعنا سنوات الجمر ومررنا بمشاكل عويصة، وأتصور أن الجزائري من أكثر شعوب العالم دراية بمعنى العنف والإحتقان، لأننا عانينا منه في مرحلة ما”. وفي سياق آخر، هلَّل ملك الراي بمستوى المنتخب الوطني، مبرزا أن أشبال المدرب رابح سعدان، قدموا مستوى لعب رائع جدا، خاصة في مقابلتهم مع الفريق الرواندي، حيث قال خالد:”رغم كل الظلم الذي تعرضوا له من قبل حكم المقابلة، إلا أنهم تحلوا بالهدوء والحكمة، وهذا ما أتمنى أن يتحلى به مناصرينا في مصر”.  وإنتقد الشاب خالد بعض الإعلاميين الذين لعبوا دورا أساسيا في إشعال نار الفتنة بين المنتخبين، وخص بالذكر، برنامج ”الكرة في دريم”، وقال في هذا الصدد:”بلغني الكثير حول هذا البرنامج الذي يقود حملة مسعورة ضد الجزائر، ورسالتي إلى الإعلاميين الجزائريين ..هي عدوك قايسه بالبارد ..والقافلة تسير والكلاب تنبح، وهذا الإعلامي لا يعبر عن الشارع المصري، ويجب ألا تتأثر علاقتنا بمثل هؤلاء الأشخاص، لأنهم شواذ وليسوا القاعدة”. الجدير ذكره، أن الشاب خالد من المتوقع أن يصل إلى القاهرة يوم التاسع من نوفمبر الجاري، حيث سيقيم مؤتمرا صحفيا قبيل بث حفلته مع محمد منير على عديد القنوات الفضائية، ضمن بث حي ومباشر. وفي هذا الصدد، أشار الشاب خالد إلى أنه استقبل بشكل رسمي من السفير المصري في بلجيكا، أين قدمت له تأشيرة دخول مجانية له ولفرقته المتكونة من 12 عضوا. وفي ختام اتصاله بـ”النهار”، هنأ الشاب خالد جريدة ”النهار” ومسؤول نشرها، السيد أنيس رحماني، بمناسبة مرور سنتين على إصدارها، متمنيا لها البقاء على الدرب إن شاء الله.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة