الشاب خالد يتبنى المغربي رشيد برياح ويشهره في فرنسا

الشاب خالد يتبنى المغربي رشيد برياح ويشهره في فرنسا

يبدو أن الحرب بين الشاب خالد ومامي لن تنته أبدا، هكذا يردد العارفون بشؤونهما، فبعد قضية نهائي ألحان وشباب،

ورفض الكينغ الغناء بوجود البرانس الذي أجرى البروفات لكنه لم يشارك في آخر لحظة خوفا من الأنتربول، يواصل صاحب أغنية “طريق الليسي” الهجوم على ابن سعيدة، من خلال غلق المنافذ الفرنسية عليه، وبعث مطرب  رايوي قادم من المغرب يدعى رشيد برياح، حصلت “النهار” على صورة تجمعه بالكينغ وتصريح منه بقوله أنه تلقى دعوة من خالد الذي يشجعه، وقرر تبنيه وترويج أعماله في فرنسا وأوروبا.
رشيد برياح كشف أنه سيسافر خلال أيام إلى فرنسا بدعوة من الكينغ الشاب خالد الذي تجمعه به علاقة مصاهرة من جهة زوجته المغربية الأصل سميرة ديابي، وسيتكفل خالد بإيجاد مدير أعمال لتسيير مشواره الفني والترويج له في فرنسا وأوروبا، وهذا بعدما أعجب بصوته خلال مهرجان الراي بوجدة في جويلية الماضي.
ولمن لا يعرف رشيد برياح فهو مطرب مشهور محليا ويعتبر من الأعمدة الأساسية لفن الراي في المغرب، وهو من الفنانين الذين أدخلوا هذا الفن المستمد من الفلكلور الجزائري المغربي، برز نجمه في بداية الثمانينات إلى جانب كل من ميمون الوجدي، والشاب كمال و الإخوان بوشناق الرواد في موسيقى الراي الشعبية، لكنه لم يلق الدعم الإعلامي الكافي للتعريف بجديده في كل مناسبة.وقد اعتبر فرصة لقاء الشاب خالد الحظ الذي لطالما انتظره ليدق بابه، حيث وعده بتشهيره أوروبيا مع إمكانية الغناء معه سويا مستقبلا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة