الشاب خالد يحكي قصة الحملة الصحفية الشرسة التي يتعرض لها

الشاب خالد يحكي قصة الحملة الصحفية الشرسة التي يتعرض لها

اتهم ملك الراي الشاب خالد صحيفة وطنية، بشنها حملة شرسة تهدف للإساءة لشخصه و لمشواره الفني ووطنيته،

و قال خالد في رسالة للنهار “إن هذه الصحيفة تتعمد نشر أكاذيب عني وعن عائلتي وترفض نشر ردي عن هذه المقالات، بل تعدى ذلك التعليق عن “ردي” و استعماله للمساس بكرامتي من جديد”.
و أكد خالد في ذات الرسالة أن هذه الصحيفة تحاول مغالطة الرأي العام و التعدي عن قانون الإعلام، و حقه الدستوري في الرد على هذه الأكاذيب التي نشرتها- حسب تعبيره-، بل وتعمدت تحريف رده ليكون مادة دسمة للهجوم عليه مرة أخرى. و رفضت الصحيفة-حسب خالد- نشر الرد، ولكنها بالمقابل نشرت مقالا تطرقت فيه بسطحية لما ورد في نص التكذيب، الأمر الذي اعتبره حاج براهيم تحريفا لرده و مساسا بحقه في الرد وفق ما ينص عليه القانون الجزائري. وجاء بالرسالة أن خالد قرر الرد عن هذه الجريدة لأن الأمر لا يمس خالد وحده و إنما يمس كل العائلة خاصة والدته. و أن احترامه للجمهور الجزائري يلزمه الرد على هذه الحملة. و راح الكينغ يعدد المرات التي تعرض فيها إلى القذف من طرف مقالات كتبها أحد الصحفيين بهذه الجريدة، والتي وصفها “بالأكاذيب التي لا أساس لها من الصحة” و اتهم هذا الصحفي بمحاولة التقرب لبعض الأطراف بالإساءة لخالد. و كان خالد قد خص النهار بحوار مطول شرح فيه قضيته مع برنامج ستار أكاديمي الذي يبث على قناة الـLBC اللبنانية،و اشار أنه لم يسيء للطالبة الجزائرية كما نشرت ذات الصحيفة، بل بالعكس شجعها من خلال مصارحتها بقوة صوتها و ترشيحه لها للفوز باللقب.
و ختم خالد حاج براهيم رسالته للنهار بالتنويه بدور رجال الإعلام و الصحافة الجزائرية في البحث عن الحقيقة و تكريس حرية التعبير و الديمقراطية في الجزائر.

الشاب خالد وكاظم الساهر يلتقيان في مهرجان الداخلة
أوضح الشاب خالد في تصريح خاص “للنهار” أول أمس أنه دعي للمشاركة في الطبعة الثانية لمهرجان مدينة الداخلة بالمغرب الشقيق وذلك في الفترة مابين 28 من الشهر الجاري إلى الثالث من مارس القادم ، وكشف الكينغ الذي تربطه علاقة جيدة بنا على عكس بعض الصحف الأخرى بدليل الحوار الذي أجريناه معه قبل أيام وكشف فيه كل شيء عن مشاركته في برنامج ستار أكاديمي بلبنان ورده عن الذين حاولوا تشويه صورته في الجزائر ومع ممثلتنا الوحيدة في البرنامج أمل بوشوشة، أنه سيشارك إلى جانب كاظم الساهر والايفواري تيكن جافاكولي، والمغربية نجاة عتابو بالإضافة إلى فرقة “تكدة” وعدد من المجموعات المغربية الشابة. وستكون للمغاربة فرصة الإحتفال مع الكينغ بعيد ميلاده الذي يصادف الجمعة 29 فيفري، وبهذه المناسبة نهنئه مسبقا ونتمنى له طول العمر، ليتأكد هكذا غيابه عن ليلة الفنك الذهبي الذي تكون أيضا نهاية هذا الشهر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة