الشاب رشدي يتهم خلاص بالإساءة لسمعة بنات العلمة ويطالبه بإعتذار رسمي

الشاب رشدي يتهم خلاص بالإساءة لسمعة بنات العلمة ويطالبه بإعتذار رسمي

إغتنم الشاب رشدي

اختياره لاستقبال الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في زيارته أمس إلى مدينة سطيف، مع مجموعة من الفنانين، وسجل أغنية خاصة ببوتفليقة، قدم من خلالها مختصرا مفيدا لإنجازات الرئيس، داعيا صراحة الشعب الجزائري لتزكيته نحو عهدة ثالثة، كونه رجل الإنجازات الصعبة، على حد تعبير أغنيته.

وكان الشاب رشدي، قد تفرغ على مدار يومين كاملين، لتجسيل هذه الأغنية، التي كتبها ولحنها بنفسه، فيما عمد بتصويرها إلى المخرج رشيد عتوسي، الذي ينتظر بدوره وصول مجموعة من صور الرئيس من أرشيف التلفزيون، لتركيبها على الأغنية، وأكد رشدي في اتصال له مع ”النهار” أن اختياره لاستقبال الرئيس، يؤكد سيادته على الأغنية السطايفية، بعكس بعض الفنانين ـ يضيف ـ ممن صنفوا أنفسهم نجوما للأغنية السطايفية، وهم ليسوا أبناء عين الفوارة ولا يمتون لها بأي صلة من بعيد أو قريب!!

ومن جهة أخرى، لم يفوت الشاب رشدي، الرد على غريمه الشاب خلاص، الذي أقام قبل فترة، حفلا كبيرا بمدينة العلمة (مسقط رأس رشدي) بعد أن نقلت إدارة أعمال خلاص، ممثلة في السيد عمر عاوة، أن الحفل كان ناجحا، وبأن المعجبات طاردن خلاص إعجابا بفنه بالقول إن هذا الكلام مبالغ فيه جدا، بل ولا أساس له من الصحة، قبل أن يضيف الشاب رشدي ”هذا الكلام مجرد ثرثرة ومزايدات، فأنا إبن العلمة وبنات العلمة يتميزن بالشرف والحرمة، ولايمكنهن الجري وراء مغني، خاصة إذا كان هذا المغني هو الشاب خلاص!!

واعتبر رشدي، أن تصريحات الشاب خلاص فيها إساءة للبنات وعائلات العلمة، وعليه أن يعتذر على الكلام الذي بدر منه، مشددا على أنه ـ أي رشدي ـ هو ملك الأغنية السطايفية، والدليل اختياره دون كل الفنانين لاستقبال الرئيس في جولته إلى سطيف، كاشفا من جانب آخر فراغه من تسجيل ألبوم جديد، وصفه بالألبوم الكبير الذي سيعيده إلى الواجهة الفنية.. سيحمل عنوان ”طاح قدرك طاح”.


التعليقات (1)

  • شيماء من العلمة

    نقلك يا خلاص ماتلقاش شعب يحبك كيما العلمية مي انت ماعرفتش قيمتهم

أخبار الجزائر

حديث الشبكة