الشاب سليم الشاوي يستنجد بالوزيرة تومي، ومدير الثقافة لولاية خنشلة في قفص الإتهام

الشاب سليم الشاوي يستنجد بالوزيرة تومي، ومدير الثقافة لولاية خنشلة في قفص الإتهام

المهرجان ألزم كل الفنانين بالتعامل مع فرقة موسيقية واحدة رغم دعمه بقرابة المليار سنتيم

فتح القائم بأعمال الشاب سليم الشاوي النار على القائمين على مهرجان الأغنية الشاوية بخنشلة، مطالبا وزيرة الثقافة بالتدخل لإنصاف الفنان الجزائري وصون كرامته، في الوقت الذي تساءل المتحدث إن كانت معالي الوزيرة على إطلاع بالأجور الزهيدة التي منحها المهرجان في طبعته الثالثة للفنانين المشاركين، حيث أسرّت مصادر صحفية في هذا العدد، بأن ميزانية المهرجان تقارب المليار سنتيم جزائري تحصلت عليها إدارة  المهرجان من الوزارة الوصية.

صبّ القائم بأعمال الشاب سليمزوالي وفحلجام غضبه على مدير الثقافة لولاية خنشلة، السيد ريغي، محملا إياه مسؤولية عدم وقوف الفنان سليم الشاوي على ركح المهرجان، للطريقة الإستفزازية التي تعامل بها خلال عملية التفاوض معه، متسائلاهل يعقل أن يستبعد سليم من مهرجان وطني لمجرد أنه طالب لحقه، وهو الذي يعد واحدا من أهم من يمثلون الأغنية الشاوية على الساحة الفنية”.

ووفقا لما صرح به المتحدث في اتصال له معالنهار، فإن المشكل وقع أثناء التفاوض على الأجر الذي اعتبره مدير أعمال سليم الشاوي بالحرفحقيراقبل أن يواصل حديثهلقد فوجئنا بمدير الثقافة لولاية خنشلة يعرض 60 ألف دج على سليم مع عازف البيانو الخاص به، ياسين بن شيخ، وهو أجر يشكل ربع ما نتقاضاه في كل التظاهرات الفنية التي تنظمها وزارة الثقافة أو الديوان الوطني للثقافة والإعلامONCI، بالتالي قمنا بإخطار السيد ريغي، أن هذا الأجر لا يوازي نجومية الشاب سليم، ولا اسمه وعرضنا عليه أن يكون الأجر 200 ألف دج شاملا أجر الفرقة الموسيقية التي اعتاد سليم التعامل معها، رغم أن هذا الأجر ليس الأجر الفعلي لسليم، لنفاجأ بطريقة استفزازية في التفاوض من قبل المعني بالأمر بعد تخفيضنا للأجر إلى 140 ألف دج”.

وأوضح المتحدث باسم الشاب سليم، أن إدارة المهرجان ألزمت جميع الفنانين التعامل مع فرقة موسيقية واحدة، وهو أمر من شأنه أن يساهم في فشل فقرة أي فنان اعتاد التعامل مع فرقته الخاصة، قبل أن يضيف أن سليم كان مبرمجا سهرة الرابع نوفمبر، وكان يهمه جدا الحديث في تفاصيل الطريقة التي يصعد بها الشاب سليم إلى المسرح وترتيب ظهوره بين مطربي السهرة الرابعة وتوقيت غنائه، غير أن مدير الثقافة لولاية خنشلةيضيف مدير أعمال سليم الشاويلم يكن يهمه في الظاهر سوي التفاوض على الأجر.

الجدير ذكره أن المهرجان الثقافي المحلي للموسيقى والأغنية الشاوية في طبعته الثالثة، كان قد انطلق يوم الفاتح نوفمبر على أن يسدل ستاره اليوم، تحت شعارتاريخ أصالة وثقافةوبمشاركة 18 فنانا وعدة فرق غنائية من ولايات باتنة وتبسة وأم البواقي وسوق أهراس وبسكرة وخنشلة وميلة.


التعليقات (9)

  • جزائري

    طريق السد تدي ما ترد

  • لخضر

    لست جهويا ولكن القنان الذى سمى نفسه سليم الشاوى وهو لا يعرف كلمة واحدة بالشاوية

  • scpion

    ouken jit masry yatioulek bezef mais khssara anta jazairi

  • aimen

    كيف يعقل لشخص لا يجيد اللهجة الشاوية و لا هو ابن منطقة الاوراس او الشرق الشاوي ان يحمل اسم الشاوي و يكون ممثلا لهذه الاغنية مجرد ملحوظة لتمثل شيء ما يجب عليك ان تتقنه و سليم رغم صوته الجيد الا انه لا يتقن الشاوية كلهجة لذا فهو ليس ممثلا جيدا لهذه الاغنية

  • salah

    skikdi ouala chaoui fahmouna

  • chaoui

    إيييييييييه يا الدنيا ؟؟؟؟ … ؟؟؟؟ إنه حتى لا يتقن الشاوية

  • zidane

    tu c'est même pas parlé le chaoui ,n importe quoi .

  • omar

    انه مطرب موهوب
    وهو احسن مغني باللهجة الشاوية ,اما اللدين ينتقدونه لايفقهون شيء في الفن.

  • farid

    المسؤول هو مديرة دار الثقافة وليس مدير الثقافة عليك معرفة التنظيم الإداري ودار الثقافة ليس تابعة تنظيميا إلة مديرية الثقافة وهي المسؤولة عن البرمجة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة