الشاب فضيل يغني مع زوجة الرئيس ساركوزي في قندهار

يستعد أمير الراي الصغير الشاب فضيل، لمشاركة زوجة الرئيس الفرنسي كارلا بروني، المغنية في حفل غنائي يقام في مدينة قندهار بأفغانستان، للترفيه عن الجنود الفرنسيين هناك. ومرة أخرى يبقى الشاب فضيل المطرب المفضل للعائلة الحاكمة في فرنساو منذ تولي الرئيس نيكولا ساركوزي الحكم ومفاتيح الشانزيليزي، حيث أصبح مطرب فرنسا المحبوب والمقرب من الرئيس الفرنسي ساركوزي وزوجته كارلا بروني، عارضة الأزياء السابقة سيدة فرنسا الأولى. نشأته الفقيرة والعربية لم تمنع الفرنسيين من حبه والإعجاب بفنه، بل ويطلقون عليه أمير الراي الصغير. للإشارة الشاب فضيل احتفل بعيد ميلاده الثلاثين، وحضر الحفل الذي نقلت القناة مقاطعا منه، نجوم الفن والسياسة الفرنسيين وكان فضيل مفعما بالشباب والحيوية والتألق أمام ضيوفه، ومن غرائب الحفل الذي دعيت له محطات تليفزيونية عديدة لنقله وتصويره في فرنسا، أنه كان حفلا مغاربيا أصيلا، لدرجة أن فضيل ذبح جملا لضيوفه، وربما كان ذلك للتدليل على أصوله العربية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة