الشال الذي سيدخل به سعدان في ملعب القاهرة أهداه له رواد قعدة دار رحامنية

الشال الذي سيدخل به سعدان في ملعب القاهرة أهداه له رواد قعدة دار رحامنية

يبدو أن “حمّى” المنتخب الوطني

لم تترك أخضر ويابسا إلا وأصابته، ومن ذلكقعدة دار رحامنيةبحي 5 جويلية بقسنطينة، بالنظر إلى الديكور الرائع الذي يطبعها، والتفصيل التراثي لها  الذي يميزها عن بقيةالقعداتالأخرى، فباقتراب مباراة الحسم أمام المنتخب الوطني اعتنقتالخضراعتناقا وغيرت لباسها وتحولت إلىمقهى المنتخب الوطنيبامتياز، حيث قام زبائنها بالمساهمة في إنجاز راية وطنية عملاقة غطت كل سطح المقهى الشاسع، كلفت 11 ألف دينار، كما قام صاحبها بتعليق الرايات الوطنية في كل ركن، فضلا عنالبوستيراتالعملاقة، كما جهز شاشةداتاشوعملاقة لمتابعة اللقاء للمحظوظين، حيث علمنا أن هذه الفرصة الذهبية لن ينالها إلا أصحاب الحجز المسبق في ظل رغبة الجميع في الحضور، ولأن الأجواء ستكون رائعة بكل تأكيد فإنكاميراالتلفزيون ستكون حاضرة لتغطية تفاعلات الجمهور من هناك ولم لا نقل أجواء الفرحة في حالة التأهل، ولدى تجوالنا بـالقعدةالتقينا مجموعة من المناصرين من بلدية واد العثمانية (ولاية ميلة) الذين القتوا المدرب سعدان الخميس الماضي وسلموهشالابألوان المنتخب الوطني فرح به جدا، بل وأكد لهم أنه سيدخل به ملعب القاهرة، كما قام بمنح أحدهم قبعة كان يرتديها وتحمل ألوان علم الوطن، سعدان قال لهؤلاء وهي رسالة أمل إلى كل الجمهور الجزائري: “لا تسألوني عن مصر، بل عن جنوب إفريقيا، وقد أعلن صاحبالقعدةعن تنظيم حفل على شرف المنتخب بعد التأهل إلى كأس العالم، حيث يعتزم دعوة كل اللاعبين والطاقم الفني والمسير، حيث قال أنه سيعمل حتى تتحقق أغلى أمنية له، أو على الأقل ضمان تواجد مجموعة منهم من أجل إحياء الحفل.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة