الشباب أمام حتمية الإنتصار لتفادي الإنفجارس

يعود شباب بلوزداد إلى ملعبه 20 لإستقبال نادي مولودية باتنة وسط ظروف صعبة يمر بها الفريق الذي

 

تراجعت نتائجه بشكل رهيب منذ إنطلاق مرحلة العودة عندما إكتفى بنقطة واحدة من أربع مباريات دفعت به إلى مؤخرة الترتيب غير بعيد عن النوادي المهددة بالسقوط، ولتفادي الدخول في هذه الحسابات يعول البلوزداديون كثيرا على نقاط باتنه والمباراة المقبلة أمام القبة في نفس الملعب الإثنين القادم، فيما يعول المدرب حنكوش، على عودة الثنائي ألاكس ولحمر، عقب استنفاذهما للعقوبة والقائد معمري الذي اتضح بأنه ليس تحت طائلة العقوبة بالمقابل قرر الطاقم الفني إبعاد المدافع فارس بودماغ بالنظر لأدائه الهزيل أمام القبائل على أن يختار لاحقا بين آبت وعمر وهريدة للعب على الجهة اليسرى من الدفاع، وفي غياب فنير المصاب قرر المدرب حنكوش، أيضا اعتماد ثلاثة لاعبين في الخط الأمامي لإدراكه التام بأن المدرب الباتني بوغرارة سيعتمد على حطة دفاعية محضة كما عرف عنه ذلك لما كان مدربا للخروب.

معمري يتلقى عرضا من شبيبة القبائل

وفي سياق متصل كشف قائد شباب بلوزداد، عبد الكريم معمري، لـ”النهار” بأن أحد مبعوثي رئيس شبيبة القبائل محند الشريف حناشي، كان قد اقترب منه بعد مباراة الإثنين الماضي، وعبر له عن إعجاب رئيس الشبية الكبير بإمكاناته ورغبته في التعاقد معه الموسم المقبل، وهو ما رحب به إبن بوفاريك وإن طلب من مبعوث حناشي تأجيل الحديث إلى غاية نهاية الموسم.                                                                                         


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة