الشباب دون 35 سنة يستقون معارفهم الدينية من الأنترنت والفضائيات

الشباب دون 35 سنة يستقون معارفهم الدينية من الأنترنت والفضائيات

كشفت دراسة لمركز البحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية بوهران أن أغلب الشباب دون35 سنة يستقون معارفهم الدينية من الأنترنت والفضائيات.

فيما لا يزال أئمة المساجد المرجع الديني الأول لدى الأكثر سنا في دراسة شملت عينة من 5.077 شاب من وهران وغرداية.

وأكد مديرالمركز جيلالي المستاري أن ما أسماه  بالأئمة النجوم الحاضرون في المنابر والشاشات يشكلون المرجعية الدينية لدى الشباب.

وأن أغلب الشباب الذين يبحثون عن فتوى في ممارستهم الدينية يتجهون إلى المرجعيات الأجنبية أكثر من المرجعيات الوطنية.

مضيفا،أن بعض المرجعيات الوطنية التي تسجل حضورا لدى هذه الفئة هي المرجعيات التي تشغل الفضائيات ومنصات الأنترنيت أكثر من منابرالمساجد.

وأضاف أن التدين يطرح اليوم صعوبات بالنسبة للباحثين من حيث الحد المجالي للبحث،وأن العولمة جعلت من مجال البحث فضاء مفتوحا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة