الشباب على بعد خطوة من دور المجموعات

الشباب على بعد خطوة من دور المجموعات

يتعين على شباب بلوزداد الفوز السبت المقبل بملعب 20 اوت 1955 (سا00ر20) على جوليبا

باماكو لافتكاك تأشيرة مرور تاريخية إلى مرحلة المجموعات لكأس الكونفيديرالية الافريقة لكرة القدم ( الكاف), بعد تعادلهما السلبي (0-0) خلال لقاء الذهاب من الدور ثمن نهائي “مكرر” للمنافسة.

وتبقى نتيجة اللقاء الاول إيجابية بالنسبة للبلوزداديين قياسا بالظروف التي احاطت بمجريات المقابلة الاولى ( تشيكلة ناقصة, تأخر في التحضيرات ومشاكل داخلية على مستوى مكتب الفريق العاصمي). غير أن هذا التعادل ليس في صالح شباب بلوزداد .

فينبغي إذا على العاصميين أن يبرهنوا فوق أرضية الميدان ويكونوا واقعيين يوم السبت المقبل أمام الفريق المالي لضمان التقدم المنشود و البقاء في منآئ عن اي نتائج يمكن أن يقلب موازينها مهاجمو جوليبا .

ويملك أشبال المدرب الارجنتيني الجديد فرصة من ذهب لافتكاك بطاقة التأهل لمرحلة المجموعات ومواصة مغامراتهم الكروية التي يمكن أن تكون في متناولهم . بعد عودة صعبة سجلها غياب العديد من اللاعبين المهمين والذين فضل بعضهم مغادرة الفريق على غرار فلاح, براجة, يونس,بن دحمان واليكس-(نهاية العقد) بدأت الامور تتضح شيئا فشيئا بدار البلوزداديين بدليل النتيحة الجيدة المحققة أمام جوليبا والفوز العريض (4-0) في اللقاء الودي أمام إتحاد الحراش.

وعلى شباب بلوزداد أن ينسى تماما نتيجة لقاء الذهاب والتركيز على المواجهة المهمة التي تنتظره والتي يمكن أن تفسح له الطريق للتأهل .

“المواجهة مهمة وجد صعبة بالنسبة لنا . نتيجة لقاء الذهاب إيجابية بيد أنه بإمكانها أن تكون نقمة علينا. تلقي هدف في مرمانا سيعقد من مهمتنا, ولهذا طلبت من زملائي اللعب برزانة والتركيز طيلة 90 دقيقة من عمر المباراة”,حسبما صرح به المدافع محمد أمين أكساس.

بالنسبة للقاء السبت القادم يتوجب مرة أخرى على التقني الارجنتيني إيجاد التشكيلة المناسبة للمواجهة بسبب النقص العددي في الفريق الذي غادره الكثير من اللاعبين و اصابات مكحوت ولحمر,أما الوافدين الجدد وهم بلال بن علجية,حسين حروش و ابو بكر ربيح والذين كانوا يلعبون سابقا في صفوف اتحاد العاصمة, نادي بارادو, واتحاد عنابة فانهم لايحوزون على الاجازات الافريقية التي تسمح لهم بالمشاركة في هذا اللقاء.

من جهته فريق جوليبا “أ-سي” عاد بقوة في البطولة المالية بعد فوزه الكبير ( 3-0) على ديغو ولوفيلا لحساب الجولة ال24 . وكان جوليبا قد ضيع مكانه كمتصدر للفرق المحلية لبلاده خلال الجولة ال20 على أرضه بالملعب المالي بباماكو.

الفريقان اذا متساويان في النقاط (55) قبل جولتين من نهاية البطولة, مع افضلية لجوليبا “أ-سي” بفارق الاهداف ( 1-0) في الذهاب و (0-0) في الاياب.

ومن المنتظر ان ينتهج الماليون يوم السبت خطة دفاعية محضة واللعب على الهجومات المعاكسة وهو ما من شأنه أن يخلق مشاكل لدفاع شباب بلوزداد الذي ينبغي عليه توخي الحذر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة