الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل تعد حصيلة نشاطاتها

تحتفل الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل (ندا) باليوم العالمي للطفل المصادف للفاتح جوان من خلال اعداد حصيلة نشاطاتها بعد سنة من انشائها حسبما اشار اليه مؤسسوها اليوم الاحد.

و يذكر أن هذه الشبكة أطلقت منذ سنة برنامج ” أنا في الاستماع اليك” الذي يتمثل عملها الاساسي في فتح خط أخضر (33-30) من أجل التبليغ عن أعمال العنف الممارس ضد الأطفال. 

و بهذه المناسبة  أطلعت الشبكة الرأي العام ببعض حالات سوء معاملة الأطفال للتأكيد بأن ” أشكال العنف متعددة” و أن ” الشارع و المنزل و المدرسة هي فضاءات لممارسة هذا العنف “.

في هذا الصدد  أكد مسؤولو الشبكة أن ” الأطفال ضحايا سوء المعاملة و المجتمع استفادوا من المرافقة و الاستدراك في اطار هذا البرنامج”.

و تجدر الاشارة من جهة أخرى الى أن الشبكة سجلت في ظرف سنة أكثر من 7300 نداء ” حول مختلف الحالات” و معالجة 335 ملف أو هي في طريق تسويتها منها 55 ملفا تم التكفل بها من الناحية النفسية و الاجتماعية”، و على ضوء هذه التجربة  أوضح أعضاء الشبكة أن عدد النداءات يمثل مؤشرا  ” قويا” لتراكم المشاكل داخل المجتمع ، من جهة أخرى  يمثل الاستماع و المرافقة و الحلول البديلة و الوساطة و التضامن أفضل علاج لمواجهة الصعوبات لدى الطفل و عائلته.

لهذا الغرض  أوصى أعضاء الشبكة بتدعيم التبليغ من خلال اعتماد نصوص قانونية و كذا التنسيق المؤسساتي من جهة و المجتمع المدني و العائلة من جهة أخرى.

كما أوصوا بانشاء فرع لمحامين مختصين في الدفاع عن حقوق الطفل و الشؤون العائلية على مستوى المحاكم و كذا الى انشاء لجنة خاصة بالعائلات من أجل متابعة أطفال الأمهات العازبات و الأمهات المطلقات و الأطفال مجهولي الأباء و الموضوعين في اطار كفالة و الأطفال الموضوعين لدى العائلات أو ديار الحضانة لفترة معينة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة