الشبيبة تنطلق بثلاثية وتعلن عودتها القوية

عرفت شبيبة بجاية كيفية السيطرة الكلية على مجريات اللقاء الذي جمعها بفريق مولودية باتنة

 وذلك باظهارها فنيات جد عالية خاصة في الشوط الأول، أين اهتزت شباك الزوار بثلاثة أهداف رائعة أبهرت الجمهورالحاضر، ولم تسجل أي ردة فعل للفريق الخصم، الذي بدا بوجه شاحب واكتفى بالدفاع، وجاء الهدف الأول مبكرا في “د٢” من إمضاء المهاجم بولمدايس، إثر تمريرة في العمق لزميله زرداب، وهو ما فتح شهية أبناء “يما قوراية” لتعميق الفارق، بإضافة هدف ثاني في د٢٢، إثر عرقلة اللاعب نجونق الذي استفاد من ضربة جزاء نفذها زرداب بإحكام، وتوالت هجمات الشبيبة بالضغط على الزوار، إلى أن كللت مجهوداتهم بهدف ثالث من إمضاء المهاجم بوكساسة، عن طريق قذفة صاروخية لم يستطع الحارس أوكي صدها.

أما في الشوط الثاني؛ فقد شهد استفاقة أبناء الأوراس بمحاولات مكثفة قصد تقليص الفارق، لكن دون جدوى بفعل التسرع وعدم التركيز، وبقيت النتيجة على حالها إلى أن أعلن الحكم نهاية المباراة، التي عرفت غياب المدرب الجديد للشبيبة؛ “جون ايف شاي”، بسبب تواجده في فرنسا، وقال مساعده بوسكين عند نهاية اللقاء: عرفنا كيفية التحكم في مجريات اللقاء، مما مكننا من الظفر بنقاط الفوز، وكانت السيطرة الكلية خلال الشوط الأول وسنعمل على معالجة الثغرات التي سجلناها خلال هذه المباراة.

من جهته، قال بوغرارة لم يحالفنا الحظ في هذه المباراة، كوننا تلقينا هدفا مبكرا، أثر سلبا على معنويات اللاعبين، ما سمح لأصحاب الأرض بالفوز، ولم تكن الاستفاقة في المرحلة الثانية في المستوى، نظرا للتسرع وعدم التركيز.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة