الشجرة التي تخفي غابة التهريب

تنظر محكمة

 الجنح ببئر مراد رايس، في قضية رعية لبنانية، متهم بتهمة تحويل أموال إلى الخارج بطريقة غير شرعية، والقيام بمعاملات مشبوهة مع مؤسسة خاصة في الجزائر، عبر بنك المصرف العربي، حيث ترسل الأموال إلى الخارج دون تسلم السلع، كما تشير أبسط القواعد التجارية و الغريب أن الرعية اللبناني، وبعد فترة من إنكاره للجهة التي تقف وراء تعاملات هذه المؤسسة الخاصة، اضطر إلى الكشف عن هوية الشخص، وهو إطار سامي في الدولة، تبين أنه المالك الحقيقي لهذه الشركة الخاصة. هذه الوضعية دفعت بالجهة المعنية إلى طلب ”رخصة” لسماع هذا الإطار بالنظر إلى أن تهمة تحويل أموال إلى الخارج بصفة غير شرعية، تعتبر من التجاوزات التي يرفض الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التسامح مع أصحابها، ولو كانوا أقرب الناس إليه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة