الشرطة الفرنسية تستعمل القوة لاخلاء مخيمات اللاجئين في باريس

الشرطة الفرنسية تستعمل القوة لاخلاء مخيمات اللاجئين في باريس

تدخلت الشرطة الفرنسية فجر اليوم الثلاثاء، بقوة وعنف واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفكك مخيما جديدا نصبه مهاجرون غير شرعيين غالبيتهم من الأفغان.

واستخدمت الشرطة الفرنسية حسب وسائل الإعلام، الغاز المسيل للدموع لتفكيك مخيّم جديد للمهاجرين يضم نحو 500 خيمة في ساحة الجمهورية في قلب العاصمة الفرنسية.
وكتبت شرطة باريس، على تويتر” اليوم تم نصب مخيم بشكل غير قانوني في ساحة الجمهورية في باريس، وشرعت الشرطة على الفور في إخلاء هذا الاحتلال غير القانوني للأماكن العامة.
وندد نائب عمدة بلدية باريس بطريقة “استجابة قوات حفظ القانون والنظام لوضع اجتماعي” مؤلم، كما وصف وزير الداخلية جيرال دارمانان صور فض المخيم “بالصادمة”.
ويأتي تفكيك المخيم بعدما أقرّت الحكومة الفرنسية قانونا أمنيا معدّلا يفرض قيودا على نشر صور وتسجيلات التقطت لوجوه عناصر الشرطة أثناء تأدية مهامهم في الأماكن العامة.
وتظاهر الآلاف في فرنسا احتجاجا على مشروع قانون يفرض قيودا على تصوير رجال الشرطة خلال أداء مهامهم، مستنكرين هذه الخطوة باعتبارها مقيدة لحرية الصحافة.

وفي الوقت ذاته، قالت منظمة اللاجئين “يوتوبيا “56 إن المهاجرين أصبحوا بلا مأوى بعد إخلاء مخيم بالقرب من استاد فرنسا الأسبوع الماضي.
وأضافت “نحن محاطون برجال الشرطة الذين يطردون المهاجرين ويفككون الخيام كالمعتاد دون أن يكون لديهم حل للمكان الذي ينبغي أن يقيمون فيه”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=925468

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة