الشرطة تصدر تحذيرات لنحو 62 ألف امرأة بسبب “عدم ارتداء الحجاب الصحيح

الشرطة تصدر تحذيرات لنحو 62 ألف امرأة بسبب “عدم ارتداء الحجاب الصحيح

أصدرت الشرطة الإيرانية تحذيرات لنحو 62 ألف امرأة

 بسبب “عدم ارتدائهن الحجاب بالطريقة الصحيحة” في محافظة قم المقدسة لدى الشيعة في إطار حملة على اللباس والسلوك، حسبما أفادت صحيفة الاثنين ونقلت صحيفة “طهران امروز” عن مسؤول الشرطة في المحافظة الكولونيل مهدي خورساني قوله أن “تم تحذير نحو 62 ألف امرأة بسبب عدم ارتدائهن الحجاب بالطريقة الصحيحة”.

ولم يتضح ما إذا كانت كافة النساء اللواتي تلقين تحذيرات هن من محافظة قم أم أن العدد يشمل زائرات للمحافظة وقال خرساني أن الشرطة صادرت نحو 100 سيارة لنقلها نساء لم يكن يرتدين الزي الإسلامي الصحيح، مضيفا أن “تشجيع مثل هذا التراخي هو احد أهداف العدو”ولم تذكر الصحيفة الفترة التي صدرت فيها تلك التحذيرات.

ويزيد عدد سكان قم عن مليون شخص يتركز معظمهم في مدينة قم نفسها والتي تعتبر مركزا لرجال الدين الشيعة في إيران.

وينص القانون الإيراني على وجوب أن تغطي النساء كامل الجسم وتغطية الشعر بالكامل، كما يحظر التفاعل الاجتماعي بين الرجال والنساء من غير الأقارب.

وكان الرئيس احمدي نجاد أبدى الأحد “معارضته الشديدة” لما تقوم به الشرطة من مراقبة للنساء غير المحجبات بحسب ما هو مطلوب في الشارع، معتبرا انه “لا يمكن التفكير إطلاقا أن مثل هذه الأعمال تعطي نتائج”.

كذلك، أبدى الرئيس الإيراني استياءه من سؤال الشبان والشابات الموجودين معا في الشارع او داخل سيارة ما إذا كانوا متزوجين أو تربط بينهم صلة قرابة تبرر وجودهم معا.

وأكد أن “الحكومة لا صلة لها بهذه الأعمال نعتبر انه أمر مهين أن يسأل رجل أو امرأة في الشارع ما إذا كانت تربط بينهما صلة قرابة. لا يحق لأحد طرح هذا النوع من الأسئلة”.

وحملات القمع هذه التي تنفذ تحت عنوان “التزام الشريعة الإسلامية” راجت منذ قيام الثورة الإسلامية العام 1979. لكنها تكثفت إبان ولاية احمدي نجاد بعدما كانت تراجعت في عهد الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي (1997-2005).

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة