الشرطة تفك لغز جريمة سرقة متحف بتيارت

الشرطة تفك لغز جريمة سرقة  متحف بتيارت

تمكنت مصالح الأمن بتيارت، من فك لغز جريمة سرقة راحت ضحيتها مديرية التجهيزات العمومية بولاية تيارت.

حيثيات القضية تعود إلى سنة 2015 وعلى إثر بلاغ من الممثلة القانونية لمديرية التجهيزات العمومية لولاية تيارت.

تفيد تعرض مقر متحف الفرس سابقا لسرقة مع تحطيم ملك الغير.
وعلى إثر ذلك تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية منها المعاينة الميدانية و رفع للبصمات، مع ترسيم الشكوى ضد مجهول .
وخلال قيام مصالح الأمن الحضري العاشر بدراسة حالة لأحد المشتبه فيهم.

و يتعلق الأمر بالمسمى – ش ، م 23 سنة والذي تم إخضاعه لعملية أخذ القياسات الجسدية بإستعمال الوسائل التكنولوجية.
تبين أنه مرتكب جريمة السرقة بمقر متحف الفرس والتي تمت بتاريخ  19 سبتمبر 2015 .

ليتم فتح تحقيق من جديد في القضية .
ليتضح أنه وقت الجريمة كان رفقة كل من المسمى – د ، ف – و المسمى – ر ، ع – و المدعو – ل ، ز – و -ع ، ع – و المسمى -ب ، ك
قامو بالسرقة التي طالت 57 سخان ماء ، 100 أنبوب نحاسي ، 12 نافذة المينيوم ، 50 قطعة خاصة بحديد السلالم

حيث  تمنكنوا من ببيعها لكل من المسمى -ع ، خ ، و المسمى -ع ، م .
و بعد إتمام إجراءات التحقيق قدم الأطراف أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تيارت ، الذي أحالهم على قاض التحقيق
أين صدر في حق المسمى – ش ، م أمر إيداع ، و الرقابة القضائية في حق المسمى – ر ، ع –

أما بخصوص المسمى – ع ، خ – و المسمى -ع ، م – إستفادوا من إفراج مؤقت عن جناية تكوين جمعية أشرار ،

السرقة بالكسر و التعدد ، و التحطيم العمدي لملك الغير.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة