الشرطة في عملية نوعية بشوارع العاصمة لتعزيز مكافحة الإجرام

الشرطة في عملية نوعية بشوارع العاصمة لتعزيز مكافحة الإجرام

قامت فرق الشرطة القضائية المتنقلة لولاية الجزائر أمس الأحد بعمليات انزال في عدد من “النقاط السوداء” بالعاصمة في إطار تعزيز مكافحة الإجرام و  تمت بهذه المناسبة تعبئة أكثر من 5000 شرطي من أمن ولاية الجزائر مدعمين بفرقتين الأولى مدعمة بكلاب مدربة و الثانية راجلة.
و حسب توضيحات خلية الاتصال لأمن الولاية فان العملية خصت ثلاث مناطق بالعاصمة (الوسط و الشرق و الغرب) و استهدفت نقاطا محددة معروفة بعدد الاعتداءات بها و المتاجرة بالمخدرات واستهلاكها و بيع أدوات مسروقة.
 انطلقت العملية نهاية ظهر أمس الأحد على مستوى ثلاث مناطق رئيسية هي باب الوادي و زرالدة و الشراقة بهدف تعزيز أمن المواطن و أملاكه بالعاصمة خلال الأسبوع الأخير من سنة 2010 الفترة التي تتميز عادة بتزايد تنقل الأشخاص في إطار احتفالات رأس السنة لاسيما بالمساء.
 لقد كانت أهداف فرق الشرطة ردعية و وقائية من كل أشكال الإجرام و منها الاعتداءات الجسدية و سرقة السيارات و استهلاك المخدرات.
كما وضع تحت تصرف أعوان الأمن الوطني المجندين تجهيزات تقنية حديثة و متطورة تتضمن قاعدة معطيات للسيارات المسروقة و الأشخاص المشتبه فيهم في مختلف أنواع الإجرام قصد تسهيل عمليات التفتيش و المراقبة و على مستوى الأحياء المستهدفة تم تفتيش بعض الاشخاص و كذا بعض السيارات المشتبه فيها و سيتم نشر حصيلة هذه العملية خلال اليوم الاثنين من طرف المصالح المعنية.


التعليقات (2)

  • Abdel Halim - La police de nuit

    La police doit patrouiller comme de jour comme de nuit et ne pas rentrer faire dodo comme ils font d’habitude chaque soir

  • الرأي الآخر

    العملية النوعية تبدأ بتثقيف رجال الشرطة و تعليمهم مبادئ القانون و تحمل المسؤولية و خلق حوافز مادية و معنوية لتنشيطهم اكثر و البحث عن الجريمة و ليس الإنتظار داخل مراكز الشرطة….ربي يهدينا إنشاء الله

أخبار الجزائر

حديث الشبكة