إعــــلانات

 الشرود وأحلام اليقظة هما سبب فشلي

 الشرود وأحلام اليقظة هما سبب فشلي

سيدتي، بعد التحية والسلام أسمحيلي أن اعرض عليك مشكلتي التي لم أجد لها  حلّ، فأنا فتاة في السنة الثانية ثانوي وقد كان حريا بي أن أكون في الجامعة، حيث أنني رسبت مرتين في الطور الثانوي وسببي  هو الشرود الذهني الذي ينتابني كلما أمسكت كتبي للمراجعة ،

فسرعان ما تأخذني الأفكار والأحلام فيما أريد تحقيقه إلى عالم يبعدني عن هدفي الأول والأسمى وهو النجاح وهو الحصول على نتائج جيدة وكذا الإنتقال إلى السنة المقبلة . أنا في أسوأ الأحوال سيدتي حيث أنني أحسّ بأنني السبب في التقهقر الذي بلغته ، كما أنني متخوفة مما قد تسفر عليه هذه السنة من رسوب وإخفاق، أـناشدك بالله سيدتي أن تكوني السند والنبراس الذي به سأخرج من هذه الحيرة، فأنا كتريباتي أريد أن يكون النجاح حليفي .

للتواصل مع أصحاب الإعلان، ولتفاعلاتكم وآرائكم يرجى التواصل مع المرشدات في مركز الأثير طيلة أيام الأسبوع عبر الأرقام التالية:

3800.3801.3002

رابط دائم : https://nhar.tv/UwbgJ
إعــــلانات
إعــــلانات