الشروع في صيانة وإعادة الاعتبار ل 173 كلم بمستغانم

الشروع في صيانة وإعادة الاعتبار ل 173 كلم بمستغانم

شرع مؤخرا بمستغانم

في صيانة وإعادة الاعتبار ل173 كلم من الطرقات الولائية والبلدية خصص لها مبلغ مالي يتجاوز 24ر1 مليار دج ضمن البرنامج القطاعي ل2009 .

وذكر مدير الأشغال العمومية أن الأشغال انطلقت بداية شهر نوفمبر الجاري لتجسيد 15 مشروعا بغية صيانة مختلف الطرق الولائية على مسافة اجمالية تعادل 68 كلم منها الطريق الولائي رقم 4 الرابط بين بلدية ماسرة والطريق الوطني رقم 90 وأخرى تقع بعدة مناطق كدوائر بوقيراط وسيدي علي وسيدي لخضر وحاسي مماش وغيرها بتكلفة تقدر بأكثر من 600 مليون دج.

كما تجري أيضا على مستوى بلديات الجهة عمليات لإعادة الاعتبار للطرق البلدية بمجموع 29 مشروعا حيث تستهدف مسافة 105 كلم برخصة برنامج تبلغ 640 مليون دج حسب نفس المصدر الذي أضاف أن طبيعة أشغال هذه المشاريع المنتظر استلامها مع نهاية السداسي الأول من 2010 تتمثل على وجه الخصوص في صيانة وإعادة تزفيت وتعبيد الطرقات.

 من جهة أخرى ينتظر استلام بداية شهر ديسمبر المقبل الطريق الاجتنابي لبلدية بوقيراط الممتد على مسافة 5ر5 كلم حيث من شأن هذا المشروع الذي كلف الخزينة العمومية قرابة 320 مليون دج تقليص الحركة المرورية الكثيفة للشاحنات التي تمر عبر الطريق الوطني رقم 23 الرابط بين ولايتي مستغانم وغليزان باتجاه وسط وجنوب البلاد.

للإشارة فقد تم فتح خلال شهر نوفمبر الجاري طريق مماثل ببلدية ماسرة البالغ طوله 5 كلم في سياق المساعي الرامية الى التقليل من حوادث المرور بهذه المنطقة التي تعرف حركة مكثفة لمركبات الوزن الثقيل خاصة أن المدخل الشمالي للمدينة يتميز بمنحدر خطير تسبب في حوادث مميتة في السابق.

للتذكير فقد سمحت مختلف العمليات التنموية المنجزة ضمن البرنامج الخماسي (2005-2009) بولاية مستغانم من انجاز 18 كلم من الطرقات الوطنية وعصرنة 57 كلم أخرى وإعادة الاعتبار ل 32 كلم من الطرقات الوطنية والولائية وصيانة أكثر من 548 كلم من المحاور الطرقية وفق ذات المصدر.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة