الشريف الوزاني يشحن لاعبيه وجباري يعدهم الثراء

أكد مدرب مولودية وهران أن لقاء اليوم أمام أولمبي العناصر هو الأهم منذ إشرافه على العارضة الفنية للفريق،

مضيفا أن الوضعية الحالية لفريقه وبقية الفرق في الترتيب العام تحتم على أشباله الفوز للقطع الشوط اللازم للبقاء، وقد اشترط الشريف على لاعبيه دخول المواجهة بنية لعب نهائي كأس الجزائر حيث لا يفيد التعادل.
من جانبه رفع الرئيس جباري سقف المنحة على العناصر إلى أعلى مستوى له منذ توليه رئاسة المولودية حيث خصص من ماله الخاص مبلغ 10 ملايين سنتيم لكل لاعب في حالة الفوز، كما نجح “بوص” المولودية في إقناع بعض الأثرياء المحبين للمولودية بتقديم ما أمنكن تقديمه من مال لتقديمه للاعبين في حالة الفوز حيث استقر مجموع المنحة لغاية أمسية أمس في حدود ال20 مليون سنتيم، وهي إشارة واضحة من المسؤولين عن المولودية إلى الأهمية القصوى التي يولونها لهذه المباراة.
أما الأنصار فلا يقل حماسهم لهذه المباراة عن حماس الشريف أو جباري أو بقية اللاعبين، حيث أعدوا العدة للتنقل بقوة إلى العاصمة لمساندة زملاء بوعزة، وحسب آخر الأخبار فإن عدد المتنقلين إلى 20 أوت قد يتجاوز حدود الستة آلاف مناصر، خاصة وأن حمراوة يدركون أن مناصري العناصر قلة، ولن تمنعهم من دخول الملعب.
وفي حوارنا مع اللاعبين، أكد هؤلاء أن الفوز اليوم هو الحل الوحيد المؤدي إلى البقاء، ووعدوا الجمهور الوهراني ببذل أقصى جهدهم للعودة إلى الديار بالزاد كامل غير ناقص، على أمل تعثر بقية الفرق المهددة بالسقوط، لرفع الحظوظ، قبل المواجهتين المقبلتين في ملعب بوعقل أمام اتحاد عنابة ثم وداد تلمسان.
تبقى الإشارة أخيرا أن المولودية ستدخل مواجهة اليوم منقوصة من خدمات المصابين بشيري و ركاب مع احتمال غياب حدو أيضا، فيما سيكون بوسع الشريف توظيف كل الأوراق الأخرى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة