الشعب الرواندي يتحرك للدفاع عن روز كابويي والجزائريون يفضلون الصمت.. لأن الخصم فرنسا !

الشعب الرواندي يتحرك للدفاع عن روز كابويي والجزائريون يفضلون الصمت.. لأن الخصم فرنسا !

علمت “النهار” من مراجع متطابقة أن السلطات القضائية الفرنسية ستسلم في غضون الأيام القليلة المقبلة نتائج التحاليل الحمض النووي للدبلوماسي الجزائري

  • علمت “النهار” من مراجع متطابقة في الجزائر أن السلطات القضائية الفرنسية ستسلم في غضون الأيام القليلة المقبلة نتائج التحاليل الحمض النووي للدبلوماسي الجزائري محمد زيان حسني، مدير التشريفات بوزارة الشؤون الخارجية في خطوة جديدة من مسلسل اهانة الشعب الجزائري.
  • وفيما لا تزال الحكومة الجزائرية تلتزم الصمت إزاء التوقيف التعسفي لهذا الدبلوماسي الذي ينحدر من منطقة طولقة بولاية بسكرة جنوب الجزائر عاشت السلطات الفرنسية يوم الخميس حالة من الهيستيريا بعد تزايد التقارير الإعلامية التي تشير إلى مظاهرات غاضبة في رواندا بعد توقيف روز كابويي (47 سنة)، مديرة قسم التشريفات على مستوى الرئاسة الرواندية من طرف السلطات الألمانية وتسليمها إلى القضاء الفرنسي الذي قرر وضعها تحت الرقابة القضائية (نفس الإجراء الذي اتخذ مع الدبلوماسي الجزائري محمد زيان حسني).
  • وإن كان حادثة توقيف الدبلوماسي الجزائر ووضعه رهن الرقابة القضائية منذ منتصف أوت الماضي لم يثر تحرك الشارع الجزائري لمساندة هذا الدبلوماسي فإن الشارع الرواندي اهتز بعنف يومي الأربعاء والخميس بعد صدور قرار القضاء الفرنسي وضع السيدة روز كابويي رهن الرقابة القضائية.
  • واتهم القضاء الفرنسي يوم الأربعاء روز كابويه المسؤولة القريبة من الرئيس الرواندي، بالتآمر للقتل في قضية مرتبطة بالتحقيق في الاعتداء الذي أودى بحياة الرئيس هابياريمانا في 1994 وأخضعها لمراقبة قضائية بدون أن يوقفها.
  • وأوردت وكالة الأنباء الفرنسية أن مظاهرات شارك فيها ألاف الأشخاص يوم الأربعاء في العاصمة الرواندية كيغالي والمدن الكبرى “تنديدا بألمانيا وفرنسا” بعد اعتقال روز كابويي مديرة قسم التشريفات لدى الرئيس الرواندي بول كاغامي على ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.
  • ورفع المتظاهرون الذين انطلقوا من اكبر محطة حافلات في كيغالي لافتات كتب عليها “نطالب بالإفراج عن حبيبتنا روز ونندد بألمانيا وفرنسا”. وبدت المحطة التي تعج عادة بالحافلات وركابها، خالية تماما الأربعاء فيما أغلقت المحلات التجارية والإدارات أبوابها.
  • وقالت روز كابويي (47 سنة) لشبكة التلفزيون الفرنسية “فرانس 24” ليل الأربعاء إلى الخميس “عندما أتمكن من توضيح ما جرى، ستعود الأمور إلى نصابها”. وأضافت “لست خائفة لأنني بريئة. حرمت من حريتي لفترة قصيرة لكنني حرة الآن”. وأعلنت وزيرة الإعلام لويز موشيكيوابو لوكالة فرانس برس أن الحركة تعمل على تعبئة نصف مليون شخص في كيغالي تلبية لجمعيات من المجتمع المدني على حد قولها.
  • ويكشف تحرك الشارع في رواندا ضد قرار السلطات الفرنسية حالة “التعبئة” ضد محاولات إذلال الشعب الرواندي تحت أي مسمى من المسميات وهو الموقف الذي لم يسجل في الجزائر لا على المستوى الرسمي ولا على المستوى الشعبي.
  • حملة النصف مليون توقيع متواصلة لوقف اهانة الجزائر
  • وكانت “النهار” أطلقت قبل أسابيع حملة مليون ونصف مليون توقيع لمطالبة السلطات الفرنسية بالتوقف عن اهانة الجزائر من خلال توقيف تعسفي لدبلوماسي جزائري تحت ذريعة المشاركة في جريمة قتل عرفتها فرنسا منتصف الثمانينات تعلم الجهات الأمنية الفرنسية تمام العلم أن هذا الدبلوماسي لا ضلع له في هذه الجريمة. وهذا نص العريضة التي لا تزال مفتوحة أمام الجزائريين لتأكيد وقوفهم إلى جنب ابن بلدهم الموجود رهن الرقابة القضائية بعيدا عن الأهل والعائلة.
  •         نص عريضة المليون ونصف المليون توقيع لوقف إهانة الجزائر
  • إن القرار الصادر عن القضاء الفرنسي في حق الدبلوماسي النزيه محمد زيان حسني مدير التشريفات بوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، هو قرار سياسي جائر صدر تحت غطاء قضائي ظالم يبرهن مجددا عن الحقد الدفين المتعشش لدى بعض الأوساط الفرنسية التي تحاول من خلال هذا القرار المجحف إهانة وإذلال الجزائر شعبا وحكومة.
  • نحن الموقّعون على هذه العريضة نرفض رفضا قاطعا أن يهان الجزائري، في أيّ بقعة من المعمورة، وتحت أيّ ذريعة من الذرائع بهدف إهانة الجزائر أو الجزائريين باسم العدالة وحقوق الإنسان وشعاراتها.
  • إن توقيف الدبلوماسي الجزائري محمد زيان حسني، مدير التشريفات بوزارة الشؤون الخارجية، رغم الشهادات الهامة التي كشفت تلاعبات القضاء الفرنسي في تحديد هوية المجرم المفترض في قضية اغتيال المحامي الجزائري المعارض علي مسلي، هو إهانة غير مقبولة للجزائر وللجزائريين، وهو موقف وسلوك يعكس الحقد الدفين لدى بعض الأوساط في فرنسا التي لم تقبل بعد استقلال الجزائر وسيادتها.
  • نحن الموقّعون على هذه العريضة نطلب من السلطات التحرك العاجل لفك أسر الجزائري محمد زيان حسني، وضمان عودته إلى عائلته وبلده الجزائر في أقرب وقت، ومطالبة السلطات الفرنسية بإسقاط القيود عليه وفتح تحقيق عاجل في تلاعب القضاء الفرنسي في هذه القضية المسيئة للجزائر والتي تحمل بصمات الاهانة والإذلال.
  • للاتصال والتضامن مع عائلة وأصدقاء هذا الدبلوماسي
  • الفاكس:
  • 021601802
  • 021601841
  • الموقعون:
  • – أنيس رحماني، مدير عام “النهار”.
  • – سعاد عزوز رئيسة التحرير “النهار”.
  • – وسيم بن عورة، نائب رئيس التحرير “النهار”.
  • – مصطفى صالحي، نائب رئيس التحرير “النهار”.
  • – دليلة بلخير، رئيسة القسم السياسي “النهار”.
  • – سامي سي يوسف، صحافي “النهار”.
  • – سعيدي حسام الدين، تقني “النهار”.
  • -كعباش فارس باحث في المخطوطات وتقني “النهار”.
  • بلعباس محمد  – قانوني لدى مؤسسة خاصة  – مراد سيد رئيس القسم التقني ”النهار”  – مصطفى بوعلام الله تقني”النهار” – حبيبة محمودي صحفية ” النهار” – وليد ضيف  – تقني ”النهار” – سميرة مواقي  – صحفية بالقسم السياسي ”النهار”  – محمد بوسري  – صحافي بالقسم السياسي ”النهار” -أمين شاوش  – صحافي بالقسم السياسي ”النهار”  – موسى بونيرة  – صحافي بالقسم السياسي ”النهار”  – نشيدة قوادري  – صحفية بالقسم السياسي ”النهار”  – كريمة خالفي  – صحفية بالقسم السياسي ”النهار”  – منال غضاب  – صحفية بالقسم الفني ”النهار”  – حياة سرتاح  – صحفية بالقسم الثقافي ”النهار”  -آمال قوراية  – صحفية بالقسم الثقافي ”النهار” – راضية حجاب  – رئيسة قسم المحاكم ”النهار” – زهيدة ثابت  – رئيسة القسم الفني ”النهار”  – محمد بسة  – صحافي بقسم المحاكم ”النهار”     – صادي عمر  – صحافي بقسم المحاكم ”النهار” – كتيبة بعلى  – صحفية بقسم المجتمع ”النهار”  – زكري عادل  – رئيس القسم الرياضي ”النهار”  – هاجر حاشي  – رئيسة القسم المحلي ”النهار”  – صالح بن صبيع  – تقني ”النهار” – محمد علي بومحلة  -اسماعيل فلاح  – صحفي أسبوعية المحقق – عيسى بوعزة  – مراسل النهار بولاية معسكر – فوزي حوامدي  – كاتب صحفي ـ الوادي – أحمد خلفاوي  – صحفي الجلفة  – سليماني سليمان  – بطال ـ يالول ـ سعيدة  – حرواي عبد العالي – سايح محمد عز الدين  – إطار ـ عين تموشنت – مصطفى غانم ـ أستاذ متخصص في التعليم المهني ـ الجزائر – بشير بالهادي  – عضو المجلس الوطني لأبناء المجاهدين ـ وادي سوف – محمد أمين تكوك  – متخرج جامعي – عبد القادر صديقي  – بشير شوشاني محمد  – تاجر ـ حي الشرقية ورڤلة  – سلامي محمد الناصر  – موظف بمديرية التربية ـ سوق أهراس – فارس مسدور  – أستاذ الاقتصاد جامعة سعيد دحلب البليدة  – رشيد بورقبة  – رئيس مكتب النهار بسعيدة  – قدار محمد  – مدير موقع الكوادر البشرية  – محمد بوعبد الله تقني  – بلقاسم بوعبد الله مصور – مينة مركوم صحفية ”النهار”  – سفيان بوخدنة – رضا جودي صحفي إداعة المنيعة – سعيد طوبال  صحفي بالتلفزيون  الجزائري – فيصل  حيرش عون إشهار – عائشة بوزمارن  صحفية بالقسم الوطني – عصام بوربيع صحفي بالقسم الثقافي – وسام بوزمارن مكلفة بالبرمجة  بمصلحة التوزيع – حسني مراد عسي- أستاذ بسكرة – حسني يمينة – طبيبة بسكرة – حسني يوسف- تاجر ومصدر بسكرة -حسني توفيق  تاجر ومصدر بسكرة – حسني عبد الحميد تاجر بسكرة –  حسني سليم عامل بسونطراك وهران  – حسني محمد كمال – إطار بسونلغاز الجزائر – دبابش جمال -صيدلي بسكرة –  مسعودي نور الدين- أستاذ بسكرة – دبابش فيروز – تاجرة بسكرة – شكري بزياني محمد- متقاعد مجاهد الجزائر – طرودي الهاشمي    –  متقاعد مجاهد الجزائر – آمال لكال – صحفية بالقسم السياسي ”النهار” – فطيمة قدار- صحفية بالقسم المحلي ”النهار” – طواهرية العربي بن إبراهيم- مستشار في الشبيبة- ولاية إيليزي – محمد لندن- طالب جامعي- حاسي مسعود – بباح مصطفى – مواطن ٢٧ سنة – بن معمر- شبكة المراسلين بورڤلة – بوكعباش زوبير مدير جهوي لمؤسسة عمومية – عبد الحق عريرة إطار بالشركة الجزائرية للاسمنت – سيف الدين عبدات مواطن – هواري غريب صحفي رئيس مكتب ”النهار” بتبسة – سوالمية رضا صحفي بجريدة المسار العربي – السفير الدكتور عثمان سعدي – لعربة محي الدين مواطن جزائري بكندا – سفيان عطوش ٢١سنة، طالب – ع.رحماني صحفي ”النهار” معسكر – أحمد وائل مراسل ”النهار” المنيعة – مالك جلباني مراسل ”النهار” تيارت – بولنوار عبد الله- معلم – كاتيا.ع- مراسلة ”النهار” تيزي وزو – لخضر بن نجار- تاجر بلدية سيدي علي- مستغانم – بلزرق الهواري صحفي – المدية – محمد الحسين تقني سامي في الإعلام الآلي الجلفة -علاء الدين بلعباس طالب جامعي – باب الزوار – مصطفى بازين ملكف بالاشهار ”النهار” ورڤلة – قيس بن عيشة موظف بقطاع التربية – الوادي -سواق مليكة: رئيسة المكتب الجهوي وهران -لعرايش عبد القادر: مدير الادرة بمكتب وهران الجهوي -عمر الفاروق: صحفي بالمكتب الجهوي وهران  -جريو حسين: مسؤول القسم الرياضي بمكتب وهران – لعمري ياسين: صحفي بالمكتب الجهوي وهران -غوتي تركي شهيناز: راقنة -معمر سفيان: مصور بالمكتب الجهوي وهران -بن عتو منصورة: أستاذة متربصة -زاوي عبد الوهاب: محاسب -برابح إدريس: مهندس معماري -بوعلام حمة: إطار في الفلاحة مستغانم – حسان زكراوي – مراسل ”النهار”، بشار. – كمال الصغير- فرندة، تيارت.  – محمد بن لموخ ”النهار” الطارف.  – مهدي عبد الحق- مراسل صحفي.  – ابراهيم غمري- مراسل صحفي ڤالمة.  – حسين ناصف- مخرج قسنطينة.  – سمير معروف – مدير المركز الثقافي المسيلة.  – لعجال مسعود- موظف الجلفة.  – أحمد خالد داسة.  – والي عبد اللطيف- ماجستير حقوق.  – الدكتور محمد صايج- أستاذ جامعي   ومحلل إعلامي سياسي. – بشير مغيش- صحفي ”الأجواء” المسيلة.  – حسناء بوروبي- صحفية ”صوت الأحرار”.  – بوساحية فريد – إطار مسير، الجزائر.  – الزهرة حميدي شريف- سكرتيرية بشركة  بمستغانم.  – صالحي محمد- حارس ببنك عمومي، سيدي بلعباس.  – وحيد بولوح- صحفي ”آخر ساعة” سوق أهراس.  – عون رضا – طالب.  – عون بركان -متقاعد.  – جفال سعاد – عاملة، قسنطينة.  – عون محمد، قسنطينة.  – عون مراد، قسنطينة.  – خاتلة عمار، قسنطينة.  – عون سعيد، قسنطينة.  – عون رواڤ، قسنطينة.  – جفال كمال، قسنطينة.  – جفال فيصل، قسنطينة.  – جفال محسن، قسنطينة.  – جفال ليندة، قسنطينة.  – جفال سامية، قسنطينة.  – جفال عبد اللّه، قسنطينة.  – جفال حسين، قسنطينة.  – جفال محمد، قسنطينة.  – جفال عادل، قسنطينة. – رحاب.ش مراسلة ”النهار”، البويرة. – س.أحلام مراسلة ”اليوم”، البويرة. – بن ڤراح حنان متصرفة إدارية بخلية الإعلام والاتصال. – دحاك كهينة مراسلة ”النصر”، البوير. – مزوني فاطيمة الزهرة. – بورحلة سعدية ”المستقبل”. – فاروق. س مراسل ”الحوار”. – زهير سراي رئيس نادي الترقية الجزائري، أوروبا. – بوجمعة قديبير صحفي، النعامة. – تيطاونين محمد صحفي، عين الدفلى.  –  صغير كمال الدين بن فاضل، مراسل ”النهار”، تيارت –  سبع بلحول صحفي بإذاعة – تيارت –  ديار بن داود مراسل ”منبر القراء” – تيارت –  محمد بورحلة، حفيد شهيد – تيارت – مراد محمد مهري، إطار – معسكر – مصطفى بن عطاء الله – نائب – ميلود عسال، أستاذ – غليزان – دخاخنة حسان – صحفي – رواشدية إسماعيل – أستاذ – أسامة وسام الدين اعمارة – مترجم – رشيد عيشوني، بطال – عين الدفلى – بن زهرة بلقاسم زهرة، متقاعدة – عين الدفلى – تكفة سفيان، رئيس جمعية حماية التراث – عين الدفلى – داودي لحسن، صحفي – بشار – محمد كبريتي، ملحن وفنان – بشار – معموري لكبير، تاجر – بشار – توفيق قاضي، صحفي – قالمة – العيد معوش، صحفي – بجاية – هارون نصير، صحفي – بجاية – مقراني إبراهيم، معلم – ذراع القائد بجاية – معوش فتيحة، معلمة – ذراع القائد بجاية – زاهية سعاد، رئيسة مكتب ”النهار” – ورقلة – بن حيزية يوسف، مراسل ”النهار” – ورقلة    – قوبع سميرة، مراسلة ”النهار” – ورقلة  – السيدة حسني فتيحة هاشم، مديرة إكمالية – سوالمي سمير هاشم – مهندس – سوالمي عبد الملك – طالب – سوالمي وليد – طالب – حسني سميرة – أستاذة جامعية – جعفر سعادة – مصور جريدة”النهار”

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة