إعــــلانات

الشلف: إتحاد الصحفيين يطالب بفتح تحقيق في تحطيم قفل الباب الرئيسي لدار الصحافة

الشلف: إتحاد الصحفيين يطالب بفتح تحقيق في تحطيم قفل الباب الرئيسي لدار الصحافة

استنكر اليوم، المكتب الولائي للإتحاد الوطني للصحفيين والإعلاميين الجزائريين بالشلف، الإعتداء الذي طال أمس السبت حرمة المقر الجديد لدار الصحافة وهذا بعد تعرض قفل بابه الرئيسي لعملية تحطيم وتخريب بالتزامن مع الإجتماع الذي وصفه ذات البيان بالمشبوه وغير المرخص الذي نظمه بعض أعضاء الأسرة الإعلامية من المنظوين تحت لواء نقابة الصحفيين.

في ذات السياق طالب المكتب الولائي لإتحاد الصحفيين والإعلاميين الجزائريين بضرورة تدخل السلطات الولائية لأجل فتح تحقيق معمق في قضية الحال وخاصة بعد إقدام الحاضرين على تعين زميل لهم كمسير لدار الصحافة، في وقت تمت الدعوة لهذا الإجتماع أنه على أساس تنظيم حفل إفتتاح لدار الصحافة الجديدة.

يحدث هذا في وقت أشار فيه بيان الاتحاد الذي تحوز النهار أونلاين على نسخة منه إلى التصرفات والمحاولات التي تتنافى وأخلاقيات المهنة بعد قيام بعض المحسوبين على قطاع الإعلام بالشلف بعدة محاولات للإستيلاء على هذا المرفق الذي وضعته السلطات الولائية وعلى رأسها والي الشلف لخضر سداس تحت تصرف الأسرة الإعلامية.

هذا وركز ذات البيان على ضرورة تبني ما تم الإتفاق عليه في الإجتماع الذي جمع أعضاء الأسرة الإعلامية برئيس ديوان الولاية غداة وضع المقر الجديد حيز الخدمة على أساس أن يبقى هذا المرفق فضاءا مفتوحا أمام جميع الإعلاميين دون حواجز ولا عوازل ودون وصاية أي زميل من الزملاء.

إعــــلانات
إعــــلانات