الشلف: المجتمع المدني يطالب بإعادة النظر في قرار إنهاء مهام أمين بلدية حرشون

الشلف: المجتمع المدني يطالب بإعادة النظر في قرار إنهاء مهام أمين بلدية حرشون

خرج اليوم عدد من ممثلي المجتمع المدني عن صمتهم ليطالبوا بتدخل والي الشلف لخضر سداس لإعادة النظر في قرار إنهاء مهام الأمين العام لبلدية حرشون الذي تم إتخاذه حسب مصادر النهار بناء على تقرير صادر رئيس البلدية وهو في عطلة مرضية.

وحسب تصريحات بعض ممثلي الإتحادية الوطنية للمجتمع المدني لدائرة الكريمية، فإن القرار المتخذ في حق أمين بلدية حرشون تعسفي ولا سند قانوني له بإعتبار أن الظرف الذي صدر فيه يتزامن مع تواجد المعني في عطلة مرضية، معتبرين التقرير المحرر من قبل القائم على شؤون البلدية والذي إلتمس فيه إنهاء مهامه بالإنتقامي.

وجاءت البرقية الصادرة عن الإدارة المحلية لتشير إلى إنهاء مهام أمين عام بلدية حرشون بناء على تقرير رئيس البلدية الذي أشار إلى عرقلة المعني لسبر المدولات ومشاريع التنمية، في وقت نوه فيه ممثلوا المجتمع المدني بالدور الفعال الذي لعبه الأمين العام في تهدئة خواطر 7 منتخبين مؤخرا وجعلهم يتراجعون عن قرار رفض المصادقة على إحدى المداولات.

يحدث هذا في وقت إتصلت فيه النهار أونلاين برئيس بلدية حرشون بغرض التأكد من التقرير الذي تم على أساسه إصدار قرار إنهاء المهام، إلا أنه نفى وجود أي قرار لإنهاء المهام حاليا معتبرا الحديث في هذا الموضوع سابق لأوانه.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=991530

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة