إعــــلانات

الشلف: نقابة الساتاف تكشف عن وجود أطراف تخطط في الخفاء لإستهداف تكتل نقابات التربية

الشلف: نقابة الساتاف تكشف عن وجود أطراف تخطط في الخفاء لإستهداف تكتل نقابات التربية

كشف اليوم المكلف بالإعلام على مستوى المكتب الولائي للنقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين ساتاف بالشلف عن وجود أطراف تخطط في الخفاء لإستهداف تكتل نقابات قطاع التربية بعد الإنجاز الذي حققه قبل أسابيع من خلال مسار نضالي تميز بمساهمة 7 تنظيمات نقابية.

في ذات السياق أشار ذات المتحدث بأن إقدام وزير التربية الوطنية على إحداث تغيير على رأس مديرية التربية بإنهاء مهام المدير السابق عابد عطوي و تعيين محمد صافو مديرا جديدا على رأس القطاع، قد خلق حسبه موجة من القلق  وسط بعض الأطراف التي إنتابها الخوف من التغيير الذي من المنتظر أن يباشره الوافد الجديد.

ما جعل هؤلاء يخططون وينسقون حسبه في الخفاء لخلق بئر للتوتر مع شن حملة إعلامية غير مسبوقة لخلط أوراق التغيير الذي دعت إليه الوزارة الوصية، كما إستغرب محدثنا محاولة البعض من تحميل مدير التربية الجديد الذي باشر مهامه منذ شهر فقط تركمات سنوات الفساد الإداري الذي تسبب في بعض المسؤولين السابقين.

في وقت إعتبر فيه ممثل نقابة الساتاف بأن خروج بعض النقابات خارج التكتل اليوم للحديث عن ملف المخلفات المالية العالقة لتهديد الوصاية التي قامت قبل أيام بإعداد حصيلة شاملة ورفعها إلى الجهة الوصية بالوزارة للحصول على الإعتمادات المالية إستجابة للمطالب التي جاء بها البيان الأول لتكتل نقابات التربية، محاولة لا غير للتظاهر بالدفاع عن حقوق الموظفين.

في وقت إلتزم فيه البعض الصمت فيما إنسحب البعض الآخر من التكتل بعد اللقاءات والإتصالات التي تمت مع المدير السابق وبعض مؤيديه.

حدث هذا، ناشد فيه ذات المتحدث كل موظفي القطاع بضرورة التحلي بروح المسؤولية واليقظة بغية لتفويت الفرصة على من وصفهم بأعداء النجاح.