الشوالي يتهم القنوات المصرية بالترويج للإثارة الرخيسة

الشوالي يتهم القنوات المصرية بالترويج للإثارة الرخيسة

على الرغم من أن برنامج “بالمكشوف” على

 قناة “حنبعل” التونسية الذي اختير مؤخرا أفضل برنامج عربي، حاول سهرة أول أمس أن يقف على خط الحياد في تعامله مع مباراة مصر   الجزائر، إلا أن هذا لم يمنع ضيوف البرنامج من التنديد بالطريقة التي يتعامل بها الإعلام المصري خصوصا مع اللقاء، سواء من خلال الصحف أو القنوات الخاصة، هذه الأخيرة قال بشأنها عصام الشوالي، المعلق التلفزيوني المشهور، أنها تروج لما أسماه بـ “الإثارة الرخيسة”، ليستطرد مستفسرا: “كيف يعقل أن تقوم هذه القنوات بالبث المباشر كل يوم 6 ساعات للحديث عن مباراة في كرة القدم لا زال يفصل عنها وقت طويل”، مشيرا إلى أن المصريين تعودوا أن يكونوا في الصدارة لهذا يرفضون الهزيمة سيما أمام منتخبات الوطن العربي، وكان معد الحصة قد تجول في الشارع المصري ولاحظ ما سماه بـ “احتقان الأمور إلى درجة لا توصف”، محذرا من تبعات ما قد يحدث في مباراة 14 نوفمبر، وهي المباراة التي تمنى ضيوف البرنامج أن لا تعرف لقاءين، أحدهما على الميدان والآخر على المدرجات، جاء هذا تعقيبا على تدخل الصحفي التونسي منصف عروس الذي كشف أن الجماهير المصرية في هذا الوقت يتم شحنها مثلما تشحن العساكر المتوجهة إلى الحرب، وكخلاصة للحديث تمنى جميع الحاضرين أن لا تنحرف المقابلة وتأخذ اتجاها آخر خاصة أن الأمر في البداية والنهاية   يقولون- ليس إلا مجرد مباراة في كرة القدم تدوم 90 دقيقة بين منتخبين عربيين أحدهما سيكون حاضرا في “المونديال“.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة