الصالون الوطني بالوادي : نافذة على المقومات السياحية للعديد من الولايات

الصالون الوطني بالوادي :  نافذة على المقومات السياحية للعديد من الولايات

يشكل الصالون الوطني

الثالث للسياحة الشبانية الذي تحتضنه ولاية الوادي فرصة لإبراز مختلف المقومات السياحية لعدد من الولايات من خلال عرض صور لمختلف المواقع الطبيعية و المعالم التي تزخر بها وكذا إظهار ما تتمتع به من رصيد في المنتوجات التقليدية المتنوعة .

وتضم هذه التظاهرة أجنحة و فضاءات للعرض تعرف الجمهور الواسع بالقدرات السياحية ل 29 ولاية عبر التراب الوطني. 

ونال جناح ولاية خنشلة في هذا الصالون اهتمام الكثير من الزوار على اعتبار أن القائمين عليه فضلوا استعمال تقنية  شاشة العرض ” داتا شو ” للتعريف بمختلف المعالم السياحية و الفضاءات الطبيعية الخلابة التي تشتهر بها هذه الولاية الواقعة بمنطقة الهضاب العليا .

وأوضح مدير دار الشباب ببلدية متوسة باعتباره ممثل ولاية خنشلة السيد بن زعيم عبد الحليم أن اعتماد هذه التقنية يعكس مدى الاهتمام باستعمال التكنولوجيات الحديثة للإعلام و الاتصال و التحكم في استعمالها والتي تسهل عملية الترويج للمنتوج السياحي للمنطقة من خلال إبراز ما تتوفر عليه من معالم سياحية و أثرية و تاريخية وكذا التعريف بالجهود المحلية في مجال ترقية قطاع السياحة.

وأضاف ذات المتحدث أن من بين المناطق التي يجري التركيز عليها في جناح هذه الولاية منطقة بوحمامة التي تقع على ارتفاع 1.400 متر فوق سطح البحر مما جعلها تتميز – كما أضاف – بانتشار أشجار الأرز الحلبي وهي بذلك تتقاسم هذا التميز مع  منطقة ” تيكجدة ” بولاية البويرة.

وانفرد جناح ولاية تلمسان في هذه التظاهرة بإبراز وبشكل واسع للموروث الثقافي الذي تتميز به منطقة تلمسان والمتمثل خصوصا في الألبسة التقليدية على غرار لباس ” كاراكو ” و بعض أصناف الأفرشة التقليدية المتنوعة. 

وتضمن جناح هذه الولاية أيضا مطويات تعرف بتاريخ المنطقة فضلا عن الدليل الوطني لبيوت الشباب في الجزائر و الذي قال بشأنه رئيس الوفد الشباني لولاية تلمسان السيد مشرنن عبدلي أنه  ” فريد” من نوعه على مستوى الوطن نظرا للمعلومات الشاملةالتي يتضمنها في هذا المجال”.

وفضل الوفد الشباني الممثل لولاية الوادي التركيز خلال هذا المعرض السياحي على تقديم نموذج لبرنامج سياحي عبر الولاية لفائدة سائح مفترض مع إبراز أهم المواقع و المعالم التي يمكن لهذا السائح زيارتها .

كما شهد الجناح المخصص لولاية الوادي عرض مجسم لمنزل سوفي و خيمة صحراوية و عدة نماذج للحرف و الصناعات التقليدية التي تشتهر بها المنطقة.

ومن جانب آخر جذب الجناح المخصص للوكالة الوطنية لتسلية الشباب باعتبارها إحدى الهيئات الشبانية المشاركة جمهورا من زوار المعرض سيما من فئة الشباب المهتمين بالأنشطة الترفيهية .

وأكد السيد بوقاوة علي ممثل هذه الهيئة في الملتقى الوطني الثالث للسياحة الشبانية  ” أن حضور الوفد الذي يمثل الوكالة إلى فعاليات الطبعة الثالثة من الملتقى يندرج في إطار عرض “التجربة الكبيرة” التي تملكها هذه الهيئة في الميدان وذلك – كما أضاف – من خلال اهتمامها بتنظيم المخيمات الصيفية و مختلف التبادلات الشبانية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة