الصام تواجه ترجي مستغانم بدون 5 عناصر أساسية

تجري تشكيلة فريق سريع

المحمدية تحضيراتها العادية تأهبا لخوض مباراة ترجي مستغانم المتأخرة المقررة يوم غد بملعب هذه الأخيرة. مدرب الفريق نور الدين بن فطة وبعد المبارتين الوديتين أمام كل من وداد مستغانم وشباب بطيوة خلال الأسبوع الماضي يكون قد رسم تشكيلة الفريق الموكلة لها أمرية الدفاع عن حظوظ النادي في لقاء الغد الذي يعد منعرجا هاما له في تقرير أهدافه بشكل أوضح، وهو اللقاء الذي يستقطب أنظار الكثير من أندية القسم الوطني الثاني التي لا تزال متمسكة بأمل اللعب على الصعود. وككل مرة فإن عيادة الفريق باتت لا تخلو من المصابين من عموم

 اللاعبين الأساسيين، إذ سيغيب مجددا اللاعب سجال الذي أجرى مؤخرا عملية جراحية على مستوى الساق بإحدى عيادات وهران، إضافة إلى الثنائي صديق مباركية ووالة جلول المصابين إلى فترة 10 أيام بالنسبة للأول و21 يوما بالنسبة للثاني، في حين سيكون غياب الثنائي سلطاني محمد ومشرفي بلحول بسبب خضوعهما للعقوبة الآلية بعد تلقيهما لإنذارين في مباراة الكأس ضد اتحاد عنابة، وبالتالي فإن الطاقم الفني سيجد نفسه مضطرا إلى البحث عن الحلول الظرفية لسد ثغرات الغائبين خاصة وأن المواجهة جد مصيرية للفريق فضلا عن طابع اللقاء المحلي الـ 36 في تاريخيهما. وقد عمد

 المدرب بن فطة إلى إقحام اللاعب حمية من صنف الأواسط في صنف تشكيلة الأكابر بعد أن أظهر مستوى فنيا في لقاءات سابقة. من جانبه يستعد جمهور سريع المحمدية إلى التنقل لمدينة مستغانم بكثافة لمؤازرة الفريق أملا في تحقيق نتيجة إيجابية تمكن الصام من تعزيز موقعه برصيد يؤهله للطموح أكثر . ويرغب الطاقم الفني في أن تسود الروح الرياضية بين الفريقين الجارين تمكينا لرمزية لعبة كرة القدم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة