الصحافة الرواندية تصب جام غضبها على عناصر منتخبها الوطني

رغم أن الجماهير

الرواندية سلمت بأن منتخبها الوطني سينهزم أمام محاربي الصحراء، إلا أن ما لم يهضمه الروانديون هي الطريقة التي لعب بها فريقهم حيث صبت معظم الصحف الرواندية الصادرة أمس جام غضبها على لاعبي الفريق والطاقم الفني، حيث كتب جريدة “رواندا تايمز” الناطقة بالانجليزية مقالا عنوانه “هل تعمد لاعبونا الخسارة ؟”، حيث راح صاحب المقال يسرد وقائع المباراة وكيف كان لاعبو المنتخب الرواندي يضيعون الوقت وهم منهزمون، وهو الشيء الذي لم يستسغه كل الروانديين الذين لم يكمل عدد كبير منهم مشاهدة المباراة بعد أن تأكدوا أن لاعبيهم مسلمين للأمر الواقع وكأنهم يبحثون على الخسارة بأخف الأضرار وفقط حسب كاتب المقال.

أما جريدة “رواندا ستار”، فكتب أحد صحفييها مقالا بعنوان “لاعبونا لا يريدون التأهل إلى كأس إفريقيا”، حيث قال فيه “لاعبونا أبدعوا في إضاعة الوقت وكأن الانهزام يرضيهم ولا يريدون الذهاب إلى أنغولا”، في إشارة منه إلى ما فعله لاعبو الفريق عندما كانوا منهزمين بهدفين لهدف وكأن هذه النتيجة تؤهلهم، كما نوّه كاتب المقال بأخلاق الجزائريين وقال بأن البعثة الرواندية لاقت استقبالا جيدا منذ وصولها إلى الجزائر وحتى اللاعبين الجزائريين كانوا محترفين جدا فوق الميدان، وفي آخر المقال رشح هذا الصحفي الجزائر للتأهل إلى المونديال على حساب المنتخب المصري.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة