الصحافة الرياضية مدعوة لمراعاة مصلحة المنتخب الوطني والعلاقات المميزة بين الجزائر و مصر

دعا كاتب الدولة لدى الوزير الأول المكلف بالإتصال السيد عز الدين ميهوبي, اليوم الأحد الى”عدم الإنسياق” وراء الإشاعات وتحري “المصداقية و الإحترافية” في معالجة المباراة التي ستجمع المنتخب الوطني الجزائري ونظيره المصري بالقاهرة, والتي رغم أهميتها لا يمكن أن تمس بالعلاقات التاريخية المميزة بين الشعبين الجزائري و المصري.

و قال كاتب الدولة “إني أثق في ذكاء و حكمة الصحافة الجزائرية في التعامل مع هذا الحدث الكروي الهام, ليكون أدائها في مستوى أداء ونتائج منتخبنا الوطني لكرة القدم. هذه المباراة كيفما انتهت لا يجب بأي حال من الأحوال أن تعكر صفو و عمق العلاقات بين الجزائر و شعب مصر الغالي على كل الجزائريين”.

و اضاف السيد ميهوبي أن “منتخبنا له أفضلية واضحة في التأهل كما لنظيره المصري حظوظ كذلك. لذا على رجال الإعلام ترك المنتخب يحضر في هدوء وعدم الضغط على طاقمه الفني مراعاة لإستقرار التشكيلة الوطنية”.

و أوضح السيد ميهوبي “ان سمو الرسالة الإعلامية دفع بعدد كبير من الإعلاميين المصريين إلى شجب محتوى بعض المنتديات الإعلامية التي لا تلزم- حسبهم- إلا أصحابها ولا تلزم بالضرورة مصر”.

وفي رده على سؤال أحد الصحفيين حول المبادرات المتخذة لتلطيف الأجواء, اكد السيد ميهوبي ان ” المبادرات في هذا الإتجاه قد انطلقت بالفعل, و هناك نية من الجانبين لعزل من يزرع الاشاعات و يسعى لتوتير العلاقات بين الشعبين الشقيقين  باعتبار ان مقابلة كرة القدم لا يجب ان تمس بالعلاقات التاريخية والاخوية التي تربط البلدين. لذا أدعوكذلك لمبادرات من الجانبين خارج الإطار الرسمي تعيد هذا

الموعد إلى سياقه الرياضي” .

وردا على إنشغالات الصحفيين الحاضرين على كيفية تنقل رجال الاعلام الجزائريين الى مصر قال كاتب الدولة : ” ادعو الهيئات الصحفية لتفادي التنقل الفردي, إني انتظر عودة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم السيد محمد روراوة من القاهرة لتنظيم التنقل بوضع قائمة الوفد الاعلامي الذي سيغطي الحدث, وهذا لكي يستفيد صحفيونا من نفس ظروف الراحة التي وفرت للوفد الإعلامي المصري الذي حضر لتغطية مباراة الذهاب بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة”.

وختم السيد ميهوبي بالتأكيد “أن مهمة الفريق الوطني هي تحقيق التاهل فوق الميدان, بينما مهمة الصحفيين الجزائريين هي الوقوف إلى جانب المنتخب بإبعاده عن الضغط, خدمة للمصلحة الوطنية و مراعاة للعلاقات المميزة بين الشعبين الجزائري و المصري التي تبقى فوق كل إعتبار”

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة