الصحافة العالمية تتفاعل مع تعيين بن صالح كرئيس مؤقت للمرحلة الانتقالية

الصحافة العالمية تتفاعل مع تعيين بن صالح كرئيس مؤقت للمرحلة الانتقالية

تهتم الصحافة العربية والعالمية، منذ بداية الحراك الشعبي الجزائري، بكل المستجدات التي تطرأ، على الساحة السياسية الجزائرية.

وبعد إثبات حالة الشغور النهائي، لمنصب رئيس الجمهورية الجزائرية، في اجتماع البرلمان بغرفتيه، اليوم الثلاثاء، وتعيين عبد القادر بن صالح كرئيس للدولة لمدة 90 يوما، نقلت العديد من الوسائل الإعلامية العالمية الخبر، على مواقعها الالكترونية.

وعنون موقع “news 24 “، تعيين بن صالح، كالآتي : “الجزائر : عبد القادر بن صالح يعين رئيسا مؤقتا”.

وجاء في المقال : “رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، عين اليوم الثلاثاء، كرئيس مؤقت، لمدة 90 يوما، في اجتماع للبرلمان الجزائري، بعد أسبوع من استقالة عبد العزيز بوتفليقة”.

وأورد موقع “france monde ” : “اجتمع البرلمان الجزائري يوم الثلاثاء ، بعد أسبوع من استقالة عبد العزيز بوتفليقة ، لإطلاق المرحلة المؤقتة”.

وكتب موقع ” france 24 “،” في الجزائر : تعيين عبد القادر بن صالح كرئيس مؤقت لمدة 90 يوما”.

وأورد الموقع تصريح عبد القادر بن صالح الذي قال فيه للبرلمان : “سأعمل على تحقيق مصالح الشعب، هذه مسؤولية كبيرة يفرضها علي الدستور”.

وكتب موقع” سكاي نيوز العربية” : “تعيين بن صالح رئيسا مؤقتا للجزائر وسط احتجاجات شعبية”.

وكتب : “أقر البرلمان الجزائري، الثلاثاء، شغور منصب رئيس الجمهورية، إثر اكتمال النصاب القانوني، معلنا رئيس مجلة الأمة، عبد القادر بن صالح، رئيسا مؤقتا للبلاد”.

ونقل موقع “bbc nwes”، خبر تعيين عبد القادر بن صالح كعاجل، فكتب :”تعيين رئيس مجلس الأمة الجزائري عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد”.

وأورد : “كلف البرلمان الجزائري، رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح، برئاسة البلاد لمدة تسعين يوما، بعد إقرار شغور منصب رئيس الدولة، في جلسة استثنائية غابت عنها أحزاب المعارضة”.

وأضاف الموقع : “وكان عبد العزيز بوتفليقة، قد استقال، الأسبوع الماضي، من منصبه، تحت ضغط التظاهرات الشعبية”.

وفي نفس السياق كتب الموقع الإلكتروني، لصحيفة الشرق الاوسط : “البرلمان الجزائري يعين عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا”.

وتناول موقع صحيفة “اندبندنت” البريطانية الخبر تحت عنوان : “بن صالح رئيساً للجزائر لـ90 يوماً”.

وأورد : “وفق المادة 102 من الدستور التي طالب قائد أركان الجيش بتنفيذها واعتبار منصب الرئيس شاغراً بسبب الحالة الصحية لبوتفليقة”.

وبدورها الشبكة العربية، عنونت مقالها كالآتي : ” تعيين رئيس مؤقت للجزائر”.

ونقلت عن وكالة رويترز للأنباء التالي : “أفادت وكالة رويترز أن البرلمان الجزائري عين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسًا مؤقتا لمدة 90 يومًا”.

وأضاف : “وبموجب الدستور الجزائري، سيدير بن صالح البلاد لحين إجراء انتخابات جديدة”.

وعززت الشبكة العربية مقالها بنص المادة 102 من الدستور الجزائري.

والذي تنص على أنه يتولى رئيس مجلس الأمة، مهام رئيس الدولة لمدة أقصاها 90 يومًا، تنظم خلالها انتخابات رئاسية، ولا يحق لرئيس الدولة المعين بهذه الطريقة أن يترشح لرئاسة الجمهورية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة