الصحافة و الحرية

الصحافة و الحرية

رغم المكاسب الكبيرة التي حققتها ثورة الصحافة الجزائرية إلا أنها لا تزال عاجزة عن اعتلاء مرتبتها في السلطة باعتبارها سلطة رابعة

حيث لا يزال صحفيونا يهانون و يضربون لدرجة الإغماء ،و هو ما حدث مع زميلنا المصور من جريدة لاتريبون الناطقة بالفرنسية و الذي أوصله ضرب الحرس الخاص لأبو جرة سلطاني له غالى غرفة بمستشفى بن عكنون.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة