الصحفية الأمريكية إيلين مختفي تروي قصتها مع الجزائر في كتاب

الصحفية الأمريكية إيلين مختفي تروي قصتها مع الجزائر في كتاب

روت الصحفية الأميركية إيلين مختفي، قصتها مع الجزائر والجزائريين من خلال كتابها الأخير “الجزائر.. عاصمة العالم الثالث”.

كما تحكي من خلال هذا الكتاب قصة النشطاء العالميين الذين وجدوا في الجزائر مأوى لهم.

وتقول ايلين إنها التقت بهم من أجل تأليف كتاب “الجزائر.. عاصمة العالم الثالث”، الصادر حديثا عن دار فيرثو للنشر الأمريكية.

وانخرطت مختفي في النضال المناهض للاستعمار وحرضت على استقلال الجزائر وإنهاء الحرب الوحشية التي تشنها فرنسا بعدما أطلق ضباط الشرطة الفرنسية النار وقتلوا 7 متظاهرين جزائريين، وأصابوا مئات آخرين.

وفي ذات الوقت، تعرفت مختفي على ناشط جزائري هو مختار مختفي، فتزوجته، ولكنها عادت إلى نيويورك لتساهم في تدويل القضية الجزائرية من مكتبها الذي أصبح فيما بعد المقر المؤقت لحكومة استقلال الجزائر وجبهة التحرير الوطني في نيويورك.

كما ساهمت الصحفية، في ترتيب المقابلات مع المسؤولين وجمع التبرعات وحشد الدعم، وكان السيناتور جون كينيدي من أكبر الداعمين لاستقلال الجزائر.

وعند أعلن الاستقلال في يوم 5 جويلية 1962، عادت الصحفية إلى الجزائر لتشهد هذه اللحظات التاريخية ، وتكون كما قالت “واحدة من الحالمين الذين جاؤوا لبناء عالم أكثر كمالا”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=889761

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة