الصناعات التركية الثقيلة تُعرض على متن باخرة عائمة

الصناعات التركية الثقيلة تُعرض على متن باخرة عائمة

اتفق كل المشاركين في المعرض التركي

 الذي نظّم لمدة يومان على متن باخرة انقر، التي رست بميناء الجزائر يوما 26 و27 فيفري، ليعرضوا منتجاتهم الصناعية المتمثلة في الصناعات الثقيلة والمتوسطة ومختلف الآلات الصناعية، على أن معرض الجزائر هو الأنجح من حيث الزوار ورجال الأعمال الذي ترددوا على الباخرة من العاشرة صباحا إلى السادسة ليلا. وقالت السيدة بينقيسو دينقر المكلفة بالإعلام في هذا المعرض أنهم وجدوا كل التسهيلات من الدولة الجزائرية، وحتى المنتجين الجزائريين قبل وأثناء المعرض الذي يعتبر الثاني من نوعه في الجزائر، بعد ذلك الذي نظم  في أكتوبر 2008، وكان ناجحا جدا حسب المكلفة بالاتصال في المعرض. من جهته قال السيد كيفانش كيتاش؛ المشرف العام على المعرض، أنه سعيد جدا بالنتائج الكبيرة جدا التي توصلوا إليها بعد الإتصالات والزيارات الكثيرة جدا، ومختلف اللقاءات مع رجال الأعمال الجزائريين والعقود التي أبرمت مع عدد من الشركات الجزائرية، لتبادل المنتجات التركية مع الجزائر خاصة وأن معظمها تتميز بجودة عالية وإتقان كبير، كما تحدثنا مع مختلف العارضين الذين أبدوا سعادة كبيرة، وقالوا أن معرض الجزائر الذي دام يومان فقط فاق كل التوقعات من حيث الزوار، خاصة الذي كان عددهم قياسي بالمقارنة مع ليبيا و مصر، التي زاروها قبل الجزائر، ليتوجهوا مساء أمس السبت إلى المغرب، وفي الأخير أضافت المكلفة باتصال لـ”النهار” أنهم يتطلعون لتنظيم معرض آخر يدوم أطول، وسيعطون له الأهمية أكبر من حيث الإشهار وتنويع الشركات التي ستشارك فيه، بالإضافة إلى الإتفاق مع المسؤولين في الجزائري، لتنظيم نفس المعرض في انقرا بتركيا في الأيام القادمة، كما قالت أنهم لن يشاركوا في المعرض الدولي الشهر القادم. أما فيما يخص الزوار الذين تقربنا منهم؛ فأجمعوا كلهم أن المبادرة ممتازة ومفيدة جدا للإقتصاد الوطني، وفكرة تنظيم معرض على متن باخرة ممتازة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة