الصيدلية المركزية للمستشفيات تفضل “نوفونورديسك” وفاتورة بالعملة الصعبة

الصيدلية المركزية للمستشفيات تفضل “نوفونورديسك” وفاتورة بالعملة الصعبة

أفادت مصادر متطابقة أن مجمع صيدال تحصل على طلب من الصيدلية المركزية للمستشفيات بتزويدها بكمية تقدر بـ 35 ألف قارورة من الأنسولين بمعدل 5000 قارورة شهريا.

وجاء قرار الصيدلية المركزية للمستشفيات باللجوء إلى اقتناء الأنسولين الذي ينتجه مجمع صيدال والمعروف بنوعيته العالية وسعره المخفض في محاولة من مسؤولي الصيدلية المركزية عدم إغضاب مجمع صيدال الذي أبدى تذمرا شديدا من محاولة تهميشه من طرف مسؤولي الصيدلية المركزية الذين يفضلون في الوقت الراهن التعامل مع المخابر الأجنبية على حساب الإنتاج الوطني رغم نوعيته العالية.
حيث تشير معلومات متطابقة إلى أن الصيدلية المركزية للمستشفيات تستورد شهريا من المخابر الأجنبية ما بين 100 ألف إلى 150 ألف قارورة شهريا لتموين المستشفيات. وتنحصر عملية التموين في المخابر الأجنبية الدانماركي “نوفونورديسك” و”أفانتيس” الفرنسي وهذا بفاتورة تدفع بالعملة الصعبة سنويا بقيمة 100 مليون أورو فقط لهذه المخابر.
وعلى الرغم من أن مجمع صيدال يضمن طاقة إنتاج سنوية تقدر بـ 5 ملايين علبة إلا أن موقف وزارة الصحة من المجمع الجزائري دفع إطارات صيدال إلى البحث عن أسواق خارجية وهو ما تم خلال الأشهر الماضية حيث تم تصدير كميات من الأنسولين الجزائري إلى كل من ليبيا، اليمن والنيجر. ويأتي قرار التصدير إلى الخارج لمادة الأنسولين الحيوية في محاولة من مجمع صيدال تجاوز العراقيل ومحاولات لوبي “مافيا الدواء” التي تحاول قتل الإنتاج الجزائري لهذه المادة الثمينة ودفع المصنع الذي تعرض لمحاولات تخريب إلى الغلق نهائيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة