إعــــلانات

الصين تفرض عقوبات إقتصادية على تايوان

الصين تفرض عقوبات إقتصادية على تايوان

فرضت الصين جملة من العقوبات الاقتصادية، ضد تايوان على خلفية زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي للجزيرة.

وفي هذا السياق أعلنت وزارة التجارة بجمهورية الصين الشعبية وقف توريد الرمال الطبيعية إلى تايوان.

كما أوقفت الصين وارداتها من الحمضيات ونوعين من المنتجات السمكية من تايوان اعتبارا من 3 أوت.

علاوة على ذلك، فرضت السلطات الصينية عقوبات على مؤسستين وهما مؤسسة تايوان الديمقراطية والصندوق الدولي للتعاون والتنمية.

يشار إلى أن الصين تعد أكبر شريك تجاري لتايوان، حيث سجل التبادل التجاري ارتفاعا بنسبة 26 في المئة في عام 2021، لتصل إلى 328 مليار دولار.

طالع أيضا:

الرئيس تبون: ممكن أن تكون الجزائر في مجموعة “بريكس” التي تقودها الصين وروسيا

الرئيس تبون: ممكن أن تكون الجزائر في مجموعة “بريكس” التي تقودها الصين وروسيا

كما كشف رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، أنه من الممكن أن تكون الجزائر في مجموعة “بريكس” التي تقودها الصين وروسيا.

وجاء هذا التصريح في لقاء دوري جمعه بممثلي وسائل الإعلام الجزائرية، الذي يتم تنظيمه في كل مرة.

يذكر أن مجموعة “بريكس” تأسست بشكل رسمي سنة 2019، وتضم دول البرازيل، روسيا، الهند، الصين وجنوب افريقيا .

وتعتبر هذه الدول صاحبة أسرع نمو اقتصادي في العالم، وكان الهدف من تأسيسها الحاجة إلى وجود صوت للاقتصادات الناشئة في المجتمع الدولي.

رئيس الجمهورية يتلقى التهاني من نظيره الصيني

كما تلقى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الجمعة، رسالة تهنئة من نظيره الصيني، شي جين بينغ. بمناسبة الذكرى 60 لاسترجاع السيادة الوطنية.

وجاء في نص الرسالة “يطيب لي أن أتقدم نيابة عن حكومة الصين وشعبها وبالأصالة عن نفسي بالتهاني الحارة والتمنيات الطيبة. الى فخامتكم، ومن خلالكم الى الجزائر الصديقة حكومة وشعبا. بمناسبة الذكرى الـ 60 لاسترجاع الجزائر استقلالها الوطني.

وأضاف الرئيس الصيني “لقد حقق الشعب الجزائري الباسل والصامد. الاستقلال والتحرر الوطني قبل ستين عاما بعد نضالات مريرة. مما سجل صفحة مجيدة لحركة التحرير الوطني العربية والافريقية”.

وتابع الرئيس الصيني “لقد نشأت أثناء النضال صداقة عميقة بين البلدين والشعبين. وظلت الصين والجزائر بعدها تتبادلان الدعم في قضية تعزيز التضامن والتعاون بين الدول النامية. إضافة الى تبادل المساعدة في مسيرة بناء الوطن وتنميته على مدى 64 عاما. منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين”.

وأضاف الرئيس الصيني “واصلت علاقات الشراكة الاستراتيجية الشاملة القائمة بين الصين والجزائر. تطورها ال مستويات جديدة، حيث تترسخ الثقة السياسية المتبادلة يوما بعد يوم. ويحرز التعاون العملي نتائج مثمرة”.

وتابع الرئيس الصيني “إنني أولى اهتماما بالغا لتطوير العلاقات الصينية الجزائرية. مستعدا لبذل جهود مشتركة مع فخامتكم. لتوطيد الصداقة التاريخية والثقة الاستراتيجية المتبادلة بين البلدين. ودفع التواصل والتعاون بينهما في كافة المجالات. في اطار بناء مبادرة الحزام والطريق بما يخدم البلدين والشعبين”.

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

إضغط على الصورة لتحميل تطبيق النهار للإطلاع على كل الآخبار على البلاي ستور

رابط دائم : https://nhar.tv/brH8d
إعــــلانات
إعــــلانات