الطاهر وطار في باريس لإجراء عملية جراحية

الطاهر وطار في باريس لإجراء عملية جراحية

سافر، أمس، صاحب رائعة “اللاز”، الروائي الكاتب الطاهر وطار إلى عاصمة الجن والملائكة باريس لتلقي العلاج الضروري بعد إصابته بمرض “اليرقان” الذي ألزمه في الآونة الأخيرة الفراش وأجبره على الإنقطاع عن الجاحظية

  • وحسب مصادر من مبنى المؤسسة الثقافية الجاحظية التي يشرف على تسييرها الروائي الطاهر وطار، فإن هذا الأخير سيمكث في مستشفى باريس مدة شهر، حيث سيجري عملية جراحية، من المحتمل أن تكون على الكبد، بعد أن كشفت التحاليل التي أجراها في الجزائر أن مرضاليرقانالذي يعاني منه صعب العلاج ويتطلب عناية خاصة بالخارج، الأمر الذي استدعى تدخل الدولة، ممثلة في وزيرة الثقافة خليدة تومي،  التي تكفلت بمصاريف علاجه في مستشفى باريس. وأكدت مصادر أخرى لـالنهارأن حالة وطار الصحية خطيرة.
  • وسيتولى تسيير الجاحظية طيلة فترة مكوث رئيس الجمعية الطاهر وطار في باريس للعلاج، نائبه محمد بن صادق. وأكدت مصادرأخرى من الجاحظية أن البرنامج الثقافي للمؤسسة سيتواصل وأن غياب الطاهر وطار لن يؤثر على السير المعتاد والحسن للمؤسسة، حيث سينشط الكاتب سعيد بن صادق محاضرة أمسية الثلاثاء محاضرة بعنوانصفحات من تاريخ ترجمة الأدب العربي إلى اللغة الفرنسية“.
  • وتجدر الإشارة إلى أن علامات المرض كانت قد ظهرت بشكل ملفت للانتباه لدى الزيارة التي قام بها الروائي المصري علاء الأسواني إلى بلادنا، حيث نشط لقاء بالجاحظية، واضطر حينها وطّار للمغادرة بعد استقباله للأسواني مباشرة دون أن يحضر اللقاء. وكان وطار قبل شهر قد صرح للصحافة الوطنية أنه تعب من العمل ويرغب في عطلة، يسافر فيها إلى أي دولة للراحة والاستجمام، حيث رفض إجراء لقاءات صحفية بسبب مرضه، كما أضاف في معرض حديثه لـالنهارأنه مشتت الأفكار ولن يتمكن من التركيز للحديث بما يفيد القارئ.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة