الطفل أيوب.. براءة فارق الحياة بين الإهمال وغياب الأدوية بالوادي

الطفل أيوب.. براءة فارق الحياة بين الإهمال وغياب الأدوية بالوادي

توفي أمس الاثنين، منتصف النهار، أيوب يبلغ من العمر 11 شهرا بعد معاناة طويلة مع المرض، المكروب الذي نخر جلده.

ظهرت علامات الإتهاب، وتمت إزالتها بالجراحة، وبعد أشهر تعفن الجرح أين يؤكد الأطباء أن ميكروب غريب استفحل في الجلد.
دخل أيوب المستشفى وبعد تشخيص المرض وصفوا له دواء نترات الفضة التي تم سحبها نهائيا من الصيدليات لدواعي أمنية أو لدواعي.
تعب الأهل توجهوا إلى احد المصحات التونسية أملا في العلاج وبحث على عودة الابتسامة في وجه أيوب التي غابت عليه لأشهر .
فبعد 21 يوما في مستشفى الأم والطفل بالوادي و13 يوم في تونس يفارق الحياة ايوب ويغادرنا إلى الأبد .


التعليقات (1)

  • samir

    صبراً آل أيوب الله إعوضكم إن شاء الله

أخبار الجزائر

حديث الشبكة