الطلبة ينزلون إلى الشارع بشعار «عربي قبايلي خاوة خاوة» 

الطلبة ينزلون إلى الشارع بشعار «عربي قبايلي خاوة خاوة» 

المسيرة شهدت تطويقا أمنيا كثيفا وانتشارا غير عادي لعناصر الأمن

الشرطة حاولت مصادرة الراية الأمازيغية.. ومسرحية على الهواء الطلق لتجسيد الوحدة الوطنية

الطلبة طالبوا بمحاسبة باقي العصابة وإرجاع السلطة للشعب من خلال انتخابات نزيهة

نزل، أمس، المئات من الطلبة في مسيرات حاشدة بوسط شوارع والساحات بالجزائر العاصمة، في الأسبوع الثامن عشر على التوالي مند بداية الحراك الشعبي في 22 فيفري الماضي.

مطالبين برحيل العصابة المتبقية من النظام السابق وإرجاع السلطة للشعب، من خلال انتخابات تنظمها سلطة مستقلة عن السلطة التنفيذية يتمكن فيها الشعب من اختيار الرئيس الذي سيقوده مستقبلا.

انطلق، أمس، المئات من الطلبة، حوالي الساعة العاشرة صباحا، من ساحة الشهداء في مسيرة حاشدة عبّروا من خلالها عبر شارع زيغود يوسف وساحة بور سعيد وشارع علي بومنجل.

بالموازاة مع ذلك شهدت مسيرة الطلبة، أمس، بالجزائر العاصمة إجراءات أمنية استثنائية، حيث قامت قوات الأمن بتطويق كل المسيرة أثناء سيرها من ساحة الشهداء نحو البريد المركزي.

بالإضافة إلى غلق مدرج ساحة البريد المركزي وغلق النفق المؤدي إلى ساحة موريس أودان، بالإضافة إلى انتشار كثيف لعناصر الأمن بالزي الرسمي والمدني.

الطلبة رفعوا شعار «قبايلي عربي خاوة خاوة مكاش فتنة»!

ولعل أبرز ما شدّد عليه الطلبة من خلال هتافاتهم الشعارات التي رفعوها طيلة المسيرة هي شعارات التي تدعو إلى الوحدة الوطنية بين أفراد الشعب الجزائري من مختلف الهويات.

سواء الأمازيغية أو العربية أو الترڤية أو الميزابية، مؤكدين بأن الأمور التي تجمع الشعب الجزائري أكثر من الأمور التي تفرقه.

مؤكدين بأن ما عجزت فرنسا عن إحداثه إبان سنوات الاستعمار والثورة الجزائرية لن يقدر عليه غيرها.

الشرطة تصادر الرايات الأمازيغية وتدخل في مناوشات مع الطلبة

من جهة أخرى، حدثت مناوشات كبيرة بين عدد من الطلبة على مستوى شارع موريطانيا وعناصر من الشرطة بالزي المدني والرسمي.

أين حاول بعض عناصر الشرطة مصادرة الرايات الأمازيغية التي كانت موجودة بحوزة عدد من الطلبة، غير أن زملاءهم رفضوا اعتقالهم ومصادرة الرايات الأمازيغية التي كانت بحوزتهم.

لتندلع مناوشات لعدة مرات بين الطرفين، ليتم تهدئتها من قبل بعض العقلاء من الطلبة والشرطة لتفادي أي احتقان للأوضاع.


التعليقات (1)

  • خالد

    الحراك الشعبي انتهى بعد دخول رايه الفرشطيه ودعاة الكراهية والشقاق في الحراك الشعبي ومحاولة ركوبه و نطق باسمه .

أخبار الجزائر

حديث الشبكة