“الطوفان” يضرب 15 ولاية في ذكرى كارثة باب الوادي

“الطوفان” يضرب 15 ولاية في ذكرى كارثة باب الوادي

تحذيرات من سيول تهدّد الأحياء المبنية على ضفاف الوديان

الحماية في استنفار و5 ولايات محاصرة بسبب الفيضانات!

 أمطار الخريف الأولى تكشف عيوب تهيئة البالوعات والأنفاق في الشوارع الرئيسية

 الثلوج تكسو تيكجدة وسكان حي رأس البويرة يقضون ليلة بيضاء بسبب الأمطار

 طرقات مسدودة وبيوت تسبح في المياه والثلوج تزيد من المعاناة بتيزي وزو

دخلت عديد الولايات، خلال 72 ساعة الأخيرة، في حالة طوارئ بعد تسرب مياه الأمطار المتساقطة إلى المنازل والعمارات وحتى المدارس، حيث عاش السكان حالة من الهلع والخوف، في حين كشفت أولى أمطار الخريف عن الأوضاع الكارثية والعيوب التي تعرفها مداخل ومخارج الولايات التي عرفت شللا في حركة المرور بعد انسداد البالوعات، إثر التهاطل الغزير للأمطار والسيول الجارفة، مع فيضان عدد من الوديان وغلق كلي للأنفاق.

وحدات الحماية المدنية بدورها وجهة تعليمات إلى كافة وحداتها من أجل البقاء في حالة تأهب بالنظر للأضرار التي تتسبب فيها الأمطار الأولى من كل سنة، وحذرت مصالح الحماية المدنية التجمعات السكنية الموجودة على ضفاف الوديان من الكميات الهامة من الأمطار التي ستتساقط على أغلب ولايات الوطن، خلال الساعات القليلة المقبلة.

الثلوج تكسو تيكجدة وسكان حي رأس البويرة يقضون ليلة بيضاء بسبب الأمطار

خلّفت الأمطار المتساقطة، في اليومين الأخيرين، بالبويرة انقلاب سيارتين بالطريق السيار من دون تسجيل خسائر بشرية، في حين تم تسجيل وفاة شخص في انقلاب سيارة بالطريق الوطني رقم 5 شرق البويرة، بسبب أن الأرضية التي كانت زلجة بعد تساقط القطرات الأولى من الأمطار، هذا وقد تحوّلت أغلب الطرق الرئيسية ناحية مجلس القضاء والريش والقطب الحضري إلى برك مائية لانسداد البالوعات، وكذا تسرب المياه عبر الأسقف بالبيوت الهشة والقديمة في حي رأس البويرة بن عبد لله بأعالي المدينة. في ذات الشأن، حذّرت مصالح الحماية من فيضانات محتملة بالأحياء المبنية على ضفاف الوديان كحي أولاد بليل وأولاد بوشيه وحي القبالة وكذا بعض أحياء سور الغزلان وبرج اخريس وبشلول وغيرها من الأحياء، وتم إحصاء أكثر من 114 حيا بالولاية، هذا واكتست جبال تيكجدة حلة بيضاء بعد تساقط كمية كبيرة من الثلوج، ليلة الخميس إلى الجمعة، في حين سجلت مصالح الحماية المدنية صعوبة في حركة المرور، لاسيما في المنعرجات المؤدية إلى منطقة تكجدة، وتدخل أعوان الدرك لمطالبة أصحاب المركبات بالحذر وعدم التهور في السياقة، كما شهدت خلال تساقط الأمطار مخانق الأخضرية غرب البويرة حركة سير بطيئة وحذرة خوفا من تساقط الحجارة والصخور من المرتفعات المحاذية للطريق الوطني رقم 5.

طرقات مسدودة وبيوت تسبح في المياه والثلوج تزيد من المعاناة في تيزي وزو

وبولاية تيزي وزو، تسببت الأمطار المتساقطة في غلق الطرقات مع شلل تام في حركة المرور، لاسيما في قلب عاصمة الولاية، التي غرقت أيضا في الأوحال نتيجة انسداد البالوعات واهترائها وحتى الأنفاق غمرتها هي الأخرى مياه الأمطار، وهو السيناريو المتكرر مع كل زخات المطر التي أدت إلى حالة استنفار قصوى لدى العائلات القاطنة في البيوت الهشة والقصديرية، لاسيما تلك المنتشرة في كل من مناطق تادميت وواد عيسي وبوغني وذراع الميزان، حيث شهدت تسربات لمياه الأمطار، مما أدخل قاطنيها في حالة طوارئ وراحوا يحاولون إنقاذ ما يمكن إنقاذه من أثاث، وهناك حتى من فضّل قضاء الليلة في العراء بدل المغامرة بحياته وخوفا من انهيار تلك البيوت أو تعرضها للحرق نتيجة الشرارات الكهربائية. هذا، وقد تساقطت الكميات الأولى للثلوج التي اكتست قمم جرجرة، إلا أن هذه الثلوج البيضاء زادت من سواد وضع سكان القرى المعزولة والنائية، حيث دخلت في سباق لجلب قارورات الغاز والمؤونة خشية من تكرار سيناريو 2012، بعزل قرى بأكملها وبغلق الطرقات الوطنية البلدية والولائية، وكذا المسالك الترابية نتيجة تراكم الثلوج.

غلق الطرقــات والأنفــاق.. والسيـول تجتـــاح منــــازل بعدة أحيــاء بتيبازة

أحدث تساقط كميات معتبرة من الأمطار بولاية تيبازة في 48 ساعة الماضية، حالة طوارئ، بعد أن تسببت السيول في غلق العديد من المحاور الأساسية وانسداد بعض الأنفاق، فيما غمرت المياه المحلات والبيوت بعدة أحياء، واستمر الاختناق المروري إلى غاية ساعة متأخرة من يوم أمس، فيما لم تسجل أية خسائر بشرية أو مادية. تساقط الأمطار بدأ حوالي الساعة التاسعة ليلا من ليلة أول أمس، وقد اختلفت حدة الهطول من منطقة إلى أخرى، غير أن أكثر الأماكن التي مسها التساقط تمثلت في الجهة الشرقية للولاية، على غرار بوسماعيل والقليعة وبعض المناطق القريبة منها، والتي عرفت عبور عاصفة قوية، وبمجرد هدوء العاصفة بدأت الأضرار التي خلفتها في الظهور، حيث أغلقت الكثير من المحاور الرئيسية وباتت حركة المركبات شبه مستحيلة، فالنفق المؤدي نحو تيبازة عبر بوسماعيل غمرته المياه تماما، وتحول إلى شبه مسبح، وحوصرت داخله بعض السيارات التي لم يتمكن أصحابها من إخراجها وعلقوا بداخلها لعدة ساعات، وهو ما حدث تقريبا بالنفق المتواجد في مدخل تيبازة، حيث تسببت مياه الأمطار في انسداده وتوقفت حركة المرور به، كما أغلقت الطرق وسط بوسماعيل وفوكة والقليعة، فيما عاش سكان واد خميستي حالة طوارئ، بعد أن غمرت السيول بيوتهم وقضوا الليل في إخراج المياه من المنازل، كما عرفت حركة المرور اختناقا كبيرا بالعديد من الأماكن الأخرى بسبب البرك التي تشكلت على مستوى مختلف الطرق، مثلما حدث بالطريق الرابط بوهارون وعين تاغورايت وبوسماعيل دائما، حيث تدخلت كتيبة الدرك الوطني بالقليعة لفتح الطريق الرابط بين بوسماعيل وفوكة وإنقاذ العالقين في السيول، وشوهدت سيارات الدرك الوطني وهي تنقذ عائلة كانت على متن سيارة عبر محور بوسماعيل تيبازة والجزائر العاصمة.

حالة طوارئ.. طرقات مقطوعة.. سيول جارفة وفيضان وديان في البليدة.. !

أحدث تساقط الأمطار بولاية البليدة، في اليومين الأخيرين، حالة طوارئ بعد أن تسببت السيول في غلق العديد من المحاور الأساسية، فيما غمرت المياه المحلات والبيوت بعدة أحياء، واستمر الاختناق المروري لصبيحة أمس خاصة داخل المدن، قبل أن تتمكن السلطات المحلية من فتح المحاور المغلقة وتسريح مجاري مياه الأمطار وامتصاص المياه من عدد من المنازل، وتغيير مسار عدد من المجاري و الوديان.

وكشفت الأمطار الأخيرة المتهاطلة على مدينة البليدة، على غرار باقي ولايات الوطن، الأوضاع الكارثية والعيوب التي تعرفها جل مداخل ومخارج الولاية التي عرفت شللا جزئيا، إثر التهاطل الغزير للأمطار والسيول الجارفة للأتربة والحجارة، مع فيضان عدد من الوديان وبعض نقاط سد بورومي، مما خلف حالة من الذعر والهلع لدى أصحاب المساكن الهشة على وجه الخصوص والقاطنين على ضفاف الأودية خوفا من فيضانها، أين قضوا ليلتهم الباردة والممطرة ببعض مستودعات فاعلي الخير خوفا من انهيار جدران وأسقف منازلهم الهشة فوق رؤسهم، ولاسيما في ظل السيول الجارفة عبر الطرقات وفيضان عدد من الوديان وانسداد المجاري المائية والبالوعات، في حين خلفت الأمطار المتساقطة بعض الخسائر المادية جراء السيول التي دخلت بعض المنازل. كما غمرت مياه الأمطار مدخل ابتدائية جيلالي عزوز بحي سيدي زغيمي بالعفرون، إلى جانب بعض المنازل التي غمرتها المياه بكل من أحياء بن شعبان وبن حمدان وبن صالح وحوش قوش بوادي العلايڤ وبني تامو. وفي السياق ذاته، ناشدت مصالح الولاية مستعملي الطريق في ظل الاضطرابات الجوية المتواصلة بضرورة تفادي التوجه نحو الشريعة السياحية على متن السيارات.

الأمطار تحاصر سكان الحي الدبلوماسي في درڤانة وتمنعهم من مغادرة منازلهم

حاصرت الأمطار المتساقطة، أمس، سكان عمارات الحي الديبلوماسي بدرڤانة، ومنعتهم من الخروج أو الدخول إلى العمارة بسبب غرقها في بركة من المياء، وتفاجأ سكان العمارة، بعد تساقط قطرات المطر الأولى، بكمية من المياه متجمعة في مدخل العمارة حالت دون خروج السكان لأداء صلاة الجمعة.

.. ومتوسطة في بواسماعيل تغرق في المياه والأمطار تمنع التلاميذ من دخول الأقسام

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أول أمس، صورا مؤسفة لمتوسطة «إبن حوقل» بواسماعيل، بعد سقوط قطرات المطر الأولى، وتظهر الصور المتداولة تسرب مياه الأمطار بشكل كبير إلى داخل الأقسام وبين الممرات، مما أعاق التحاق التلاميذ بمدارسهم، مما استدعى تدخل الحماية المدنية لمساعدة التلاميذ على الالتحاق بمدارسهم.


التعليقات (1)

  • خالد

    اللهم بارك لنا فيما رزقتنا نحن في شمال سطيف لم تتوقف الامطار منذ يومين ونسبة تساقط عالية أتمني أن تقكر وزارة الموراد المائية بانشاء السد المائي تستغله ولاية بجاية وبرج بوعروريج وسطيف لان الامطار عندنا مثل ولاية ميلة وسمك الثلوج تصل 2متر

أخبار الجزائر

حديث الشبكة