الظاهرة سليم الأكول.. أول جزائري يدون اسمه في كتاب ''غينيس'' للأرقام القياسية

الظاهرة سليم الأكول.. أول جزائري يدون اسمه في كتاب ''غينيس'' للأرقام القياسية

في سابقة هي الأولى من نوعها

، سيدون اسم الجزائر لأول مرة في كتابغينيسللأرقام القياسية، وذلك بعد تتويج الظاهرة سليمالأكول، بلقب الرجل الأكثر شراهة في العالم. وقد أعرب الظاهرة سليم في لقاء معالنهارعن سعادته بدخوله التاريخي إلى هذا الكتاب العالمي الذي سيتزامن مع دخوله إلى القفص الذهبي. 

ويأتي تتويج الظاهرة سليم الأكول بهذا اللقب بعد مرور أشهر قليلة من استضافته عبر حصةالدزاير Show، التي كانت نجمتها الفنانة فلة عبابسة، حيث اهتمت إحدى المواقع الإلكترونية في فرنسا بموهبة سليم، وكتب عنه في موقعTF1وبعد بضعة أسابيع اتصل به المسؤولون والمحررون في كتابغينيسليسجل فيه ابتداء من شهر ماي الداخل. وصرح سليم في لقاء له معالنهارأن كتابغينيسإختاره وفقا لمشاهدة فيديو له على موقع حصةالدزاير Show”.. ويفضل أكله لخروف كامل، 35 دجاجة، 40 طبق شوربة، 40 خبزة، مصابيح من النيون، 50 بيضة مسلوقة، وكذا المسامير والجرائد والشحوم

ويعود اكتشاف سليم الأكول لهذه الظاهرة الخارقة لديه إلى سنة 2001 حين اتهمه صاحب مزرعة بعين الدفلى (مسقط رأس سليم)، بسرقة صناديق الخضار لكن سليم في الحقيقة كان قد التهمها حين اشتد به الجوع. ومن شدة هول الصدمة وعدم تصديق صاحب المزرعة للأمر، أعاد سليم وعلى مرأى الجميع، أكل خمس صناديق خضار!!، ومن هنا بدأ يعرف سليم بالرجل الأكول. وقد اشترك في إحدى المسابقات الوطنية واحتل المركز الأول، بعد التهامه 35 دجاجة وخروفا كاملا.ويقول الظاهرة المثيرة والعجيبةسليم الأكولأنه يمكنه أكل كيلوغراما من المسامير والمصابيح ونجارة الخشب وعلبة كاملة من الشموع وكذا الجرائد، مؤكدا أنه لاتوجد أطعمة تستعصي على معدتهفكل الأطعمة التي أتناولها لا تحدث لي مخصا أو آلاما، فقط تشعرني بقليل من التعب!!، وبفضل ممارستي للرياضة لا أعاني من أي مرض..   يقول محدثنا.في الأخير زف لنا الظاهرة سليم الأكول خبر دخوله القفص الذهبي هذه الصائفة، مشيرا إلى أنه دعا الفنانة فلة الجزائرية لتغني له في فرحه مع كل من سفيان داني، ا لممثل كمال بوعكاز، والممثلة بهية راشدي

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة