العاصمة.. تسخير أزيد من 19 ألف شرطي لتعزيز الأمن

العاصمة.. تسخير أزيد من 19 ألف شرطي لتعزيز الأمن

سطرت مصالح أمن العاصمة، خلال شهر رمضان، مخططا أمنيا وقائيا سخرت من خلاله 19373 شرطي لتعزيز الأمن وضمان الانسيابية المرورية.

وحسب بيان لذات المصلحة الأمنية، فإن هاته التشكيلات الأمنية المقحمة ستعمل على ضمان التغطية الأمنية عبر كامل إقليم الإختصاص لاسيما الأسواق، والمساجد.

وكذا الأماكن والساحات العمومية، وأماكن التسلية ومحطات نقل المسافرين “البرية، والسكة الحديدية، والترامواي”.

وتعرف هذه الأماكن، إقبالا كبيرا لعدد كبير من المواطنين خلال هذا الشهر الفضيل.

وتم نصب تشكيلات أمنية لضمان تأمين فعلي لهذه النقاط، وتواجد دائم و مستمر لقوات الشرطة بالميدان.

ويأتي هذا، دون الإغفال على التطبيق الصارم للبروتكول الصحي الخاص بفيروس كورونا.

وفي نفس السياق، ستعمل أفواج ميدانية على محاربة التجار المضاربين في الأسعار وتطهير محيط الأسواق والمساحات العمومية من الباعة غير الشرعيين.

بالإضافة إلى تكثيف الدوريات الراجلة والراكبة من أجل محاربة ظاهرة إنشاء الحظائر غير الشرعية.

وكذا ردع كل المخالفات المتعلقة بالصحة والبيئة.

كما ستسهر فرق عملياتية بالزي الرسمي والمدني على مكافحة كل ما من شأنه المساس بأمن وسلامة المواطنين، في أنفسهم وممتلكاتهم.

هذا وأطلقت المديرية العامة للأمن الوطني، حملة وطنية تحت شعار “كلنا لرمضان بدون حوادث”.

وتدعو مصالح أمن الجزائر المواطنين لا سيما السوّاق منهم، إلى إجبارية الإحترام الصارم لقوانين المرور.

وكذا تفادي السرعة المفرطة دقائق قبيل الإفطار، من أجل الوصول آمنين وفي صحة جيدة لعائلاتهم.

بالإضافة إلى تفادي الولوج إلى المنازل دقائق فقط قبل بداية الحجر الصحي، وإستعمال السرعة المفرطة.

وبهذه المناسبة، تتمنى مصالح أمن ولاية الجزائر للمواطنين، رمضانا كريما.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=984535

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة