العاصمة على وقع داربي الموسم و الفوز مطلب الإخوة الأعداء

العاصمة على وقع داربي الموسم و الفوز مطلب الإخوة الأعداء

تتوجه أنظار الجمهور

العاصمي مساء غد الجمعة إلى ملعب 5 جويلية الأولمبي الذي سيحتضن مباراة الداربي الواعدة بين مولودية الجزائر واتحاد العاصمة لحساب الجولة التاسعة من بطولة القسم الوطني الأول.

وبغض النظر عن الطابع المحلي الذي يميز هذه المباراة، فإن المواجهة ستكون لها نكهتها الخاصة حيث سيلتقي الفريقان في الملعب الذي كان مسرحا لأفراح أنصار المولودية والاتحاد خلال المواجهات التي تجمعهما بعد غياب عنه أكثر من موسمين بسبب الأشغال الذي شهدها الملعب الاولمبي. ويترقب لاعبو الولودية حضورا جماهيريا قويا لأنصارهم في هذا اللقاء واستعادة أجمل الذكريات والأفراح التي كان يرسمها أنصار العميد في هذا الملعب.

ويحاول رفقاء بوڤش في هذه المواجهة كسب ثلاث نقاط يحافظون بها على الصدارة وإظهار الديناميكية التي تسود الفريق منذ بداية البطولة، وهو ما أكده التقني الفرنسي ألان ميشال في تصريحه لـ”النهار”، حيث قال أنه سيلعب الورقة الهجومية ملحا على تحلي لاعبيه بنفس النزعة الهجومية والإصرار على الفوز مثلما كان عليه الأمر في اللقاءات السابقة، واعتبر محدثنا أن فريقه أحسن بكثير من الموسم السابق ومواجهة اتحاد العاصمة بمثابة اختبار جديد لعناصره. أما عن غياب الثنائي بابوش والمهاجم دراڤ، قال المشرف الأول على العارضة الفنية للعميد أنه يملك الحلول اللازمة وسيقحم المدافع سنوسي على الجهة اليسرى خلفا لبابوش، أما على مستوى الخط الأمامي فمشاركة الشاب حمرات لم تتأكد بداعي الآلام التي يشكو منها على مستوى الكاحل.

وتكتسي هذه المواجهة طابعا ثأريا بالنسبة للاعبي المولودية بعد الخسارة الثقيلة التي مني بها الفريق الموسم الماضي بثلاثة أهداف نظيفة في لقاء العودة الذي جرى في ملعب حمادي ببولوغين بعدما كانت مباراة الذهاب التي جرت في ملعب 20 أوت قد انتهت بالتعادل السلبي ولا ينوي المدرب ألان ميشال إحداث تغييرات عديدة على التشكيلة التي عادت بالفوز من باتنة ماعدا تدارك الغياب الذي سيسجله الثنائي بابوش ودراق وقرر استدعاء مهاجم الأواسط قابلة لهذا اللقاء.  

مباراة خاصة لزماموش، عبدوني ودهام

يكتسي لقاء الداربي بين العميد والاتحاد طابعا خاصا بالنسبة لحارسي الفريقين زماموش وزميله السابق عبدوني، لأن كلا الحارسين لعبا في المولودية والاتحاد، فالحارس عبدوني كان محبوب أنصار المولودية سابقا نظرا لخرجاته الغريبة وتألقه مع الفريق الذي توج معه بكأس الجزائر مثلما هو الحال بالنسبة للمهاجم نورالدين دهام الذي كان مدلل “الشناوة”. وستحمل هذه المباراة طابعا ثأريا بالنسبة للثنائي عبدوني ودهام نظرا لاستيائهما من الطريقة التي غادرا بها المولودية. من جهته، يسعى الحارس المتألق للعميد أمين زماموش إلى الثأر من إدارة الاتحاد بعد الخلاف الذي نشب بينه ومسيري نادي سوسطارة، ويتواجد حارس المولودية في أحسن أحواله هذا الموسم حيث تلقت شباكه هدفين فقط في ثماني جولات.

زماموش: “الفوز على الاتحاد أهم من الثأر”

قال حارس مولودية الجزائر، محمد أمين زماموش، أن الفوز على اتحاد العاصمة بالنسبة له أهم من الثأر من فريقه السابق مؤكدا أنه سيسعى لقيادة المولودية لتحقيق الفوز والحفاظ على نظافة شباكه، مضيفا أن كل الظروف  في صالح المولودية لتحقيق الفوز والحفاظ على الريادة. وعن الخلاف الذي نشب مع زميله السابق عبدوني قال زماموش أنه تصالح معه ونسي ما حدث  مناشدا في الوقت نفسه الأنصار للحضور بقوة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة