العاصمة لا تنام .. مجرد شعار أم حلم لن يتحقق

العاصمة لا تنام .. مجرد شعار أم حلم لن يتحقق

“عاصمة لا تنام” .. هدف سعت خلفه مصالح ولاية الجزائر طويلا، غير أن عاصمة البلاد وإلى اليوم، تتحول إلى وكر للأشباح بعد العاشرة ليلا.

وكشفت كاميرا تلفزيون “النهار” في تقرير حول مدى تجسيد هذا الشعار، عن طرقات خالية ومحلات مغلقة بعد الثامنة ليلا.
ولم تجد كاميرا “النهار” بعد الثامنة ليلا سوى محلات الأكل السريع التي كانت هي الأخرى تتهيأ لغلق أبوابها، وتنذر بدخول العاصمة في سبات طويل.
المواطنين الذين كانوا يرتادون الطريق بعد السادسة مساء، بدت عليهم علامات الإستعجال، خاصة وأن كل محطات النقل تحوّلت إلى أوكار للأشباح.
مع بلوغ العاشرة ليلا لم يكن هناك سوى عمال النظافة الذين خرجوا بعدما دخل الناس بيوتهم، لجمع مخلفات وقمامة يوم طويل أفرزتها المحلات.
كما كانت شوارع العاصمة أيضا مأوى لمن لا ملجأ لهم، فقد كان كل واحد منهم يحتمي بزاوية، اتخذ منها مقرا وبيتا له في انتظار بزوغ فجر يوم جديد.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة